كمالوندي: العالم لم يعد يتحمل أحادية سياسات الولايات المتحدة

المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي وبمناسبة انتهاء الحظر التسليحي على بلاده، يعتبر أن "دبلوماسية إيران أثبتت فاعليتها وأحقيتها".

  • كمالوندي: إيران أثبت أن مقاومة شعبها أثمرت عن نتيجة، وأن دبلوماسية إيران اثبتت فاعليتها وأحقيتها
    كمالوندي: مقاومة الشعب الإيراني أثمرت عن نتيجة

رأى المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، أن انتهاء الحظر التسليحي المفروض على بلاده، "نقطة تحوّل للجمهورية الإسلامية، حيث أثبت أن مقاومة الشعب الإيراني أثمرت عن نتيجة، وأن دبلوماسية إيران أثبتت فاعليتها وأحقيتها".

وقال كمالوندي اليوم الأحد، إن "العالم لم يعد يتحمل أكثر، أحادية سياسات الولايات المتحدة، وغطرستها، وخروجها من المعاهدات الدولية، وتجاهلها للدبلوماسية".

هذا وأصدرت وزارة الخارجية الإيرانية بياناً اليوم في مناسبة انتهاء الحظر التسليحي المفروض على البلاد.

وأكدت الخارجية الإيرانية "حق إيران اتخاذ القرار المناسب لتأمين مصالحها القومية إذا اتُخذت خطوة تتعارض مع القرار 2231".

وبالتزامن، أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، في تغريدة له عبر حسابه على "تويتر"، بمناسبة انتهاء الحظر التسليحي فجر يوم الأحد، أن "إيران بإنتاجها محلياً أكثر من ٩٠% من احتياجاتها الدفاعية لا تحتاج إلى الاعتماد على الخارج".

وكان مجلس الأمن الدولي رفض في  آب/أغسطس الماضي مشروع القرار الأميركي الرامي إلى تمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران، والذي يبطل مفاعيل قرار مجلس الأمن 2231 القاضي برفع العقوبات عن إيران، والصادر في العام 2015.

وبعد فشلها في مجلس الأمن، أعلنت الولايات المتحدة في 20 أيلول/سبتمبر الماضي، أن العقوبات الأممية ضد إيران دخلت حيز التنفيذ مرة أخرى، على الرغم من رفض المنظمة لهذا الأمر، مهددة الدول التي لن تنفذ العقوبات بـ"عواقب".

ويذكر أن حظر الأسلحة المفروض على إيران ينتهي في 18 تشرين الأول/أكتوبر 2020 (غداً الأحد)، وذلك بموجب بنود الاتفاق النووي المبرم عام 2015، والذي انسحبت منه الولايات المتحدة عام 2018.