موراليس من الأرجنتين: عودتي إلى بوليفيا مسألة وقت

عقب فوز المرشح لويس آرسي في الانتخابات الرئاسية البوليفية، الرئيس السابق ايفو موراليس يؤكد من الأرجنتين بأن مسألة عودته إلى بوليفيا هي مسألة وقت فقط.

  • موراليس : عاجلاً أم آجلاً سنعود إلى بوليفيا.. هذا ليس موضع نقاش (أ ف ب)
    موراليس : عاجلاً أم آجلاً سنعود إلى بوليفيا.. هذا ليس موضع نقاش (أ ف ب)

أكد الرئيس السابق ل​بوليفيا​ إيفو موراليس أن مسألة عودته إلى بوليفيا "باتت مسألة وقت فقط".

وشدد موراليس خلال مؤتمر صحافي في العاصمة الأرجنتينية بوينوس آيرس، اليوم الثلاثاء، على خيار الاشتراكية، وإصرار البوليفيين عليها، ولا سيما بعد فوز مرشح حزبه لويس أرسي في الانتخابات الرئاسية، من الدورة الأولى أمس الإثنين، وفق النتائج غير الرسمية.

وقال موراليس "عاجلاً أم آجلاً سنعود إلى بوليفيا، هذا ليس موضع نقاش. نعم لقد كان هناك العديد من العمليات التي هي جزء من حرب قذرة والعديد من الأكاذيب علينا، لكن الأخوة والأخوات البوليفيون الذين خبروا الرئيس لويس، سيعملون ونعمل معهم على دفع بوليفيا للأمام وستكون بوليفيا خيارنا".

وأضاف أنه "في وقت قصير ستنغمس بوليفيا مرة أخرى في النمو الاقتصادي كما كان لدينا، هذه هي الحركة السياسية الوحيدة، حركة نحو الاشتراكية التي لديها رؤية وبرنامج، لهذا فزنا بسهولة".

يأتي ذلك، بعد نحو عام على استقالة إيفو موراليس، وفي مرحلة دقيقة تعيشها بوليفيا، خاصة وأنها شهدت عاماً من التوتر على خلفية انقلاب قادته المعارضة اليمينية ضد موراليس التي واتهمته بتزوير انتخابات فاز فيها بولاية رابعة.

وتلت الاستقالة أعمال عنف وقمع بحق البوليفيين المناصرين لموراليس شنّتها الحكومة المؤقتة برئاسة جيانين آنيس التي تسلمت مقاليد السلطة إلى حين إجراء انتخابات رئاسية جديدة. ويبدو أن نتائج الانتخابات الأولية ستجنب البلاد أزمة سياسية حادة.