ترامب من كارولينا الشمالية: بايدن هشّ وسنفوز في الانتخابات

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقيم مهرجاناً انتخابياً في ولاية نورث كارولينا، ويؤكد دعوته إلى فتح الولاية، بما في ذلك المدارس، نظراً إلى التقدم الذي تحققه بلاده في مكافحة كورونا، وفق تعبيره.

  • ترامب من كارولينا الشمالية: بايدن هشّ وسنفوز في الانتخابات
    ترامب دعا إلى فتح ولاية كارولينا الشمالية وعودة الطلاب إلى المدارس

ادعى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في كلمة له خلال مهرجان انتخابي في ولاية كارولينا الشمالية، أنه سيفوز بهذه الولاية، وسيربح 4 سنوات أخرى في البيت الأبيض​. 

وقال ترامب إن بلاده تقترب من القضاء على وباء كورونا، فيما وسائل الإعلام "لا زالت تتحدث عن كورونا طوال الوقت، لأنهم يريدون ترهيب الناس"، داعياً إلى إعادة فتح الولاية على غرار دعواته السابقة، متحدثاً عن أسباب سياسية تقف وراء هذا الإغلاق. 

وبعث ترامب برسالة إلى "أمهات أميركا الرائعات"، قائلاً إنه سيقوم بإعادة فتح المدارس، بينما المرشح الديمقراطي "الهش للغاية" جو بايدن سوف يغلقها. 

وكان الرئيس الأميركي الذي يطمع بأن يفوز في ولاية رئاسية ثانية، حلّ أمس الأربعاء في ولاية بنسلفانيا، وأكد فوزه في الانتخابات التي ستجري في 3 تشرين الثاني/نوفمبر، و"بفارق كبير".

وأشار ترامب خلال المهرجان الانتخابي إلى أنّ الصين ترغب، وبقوة، في فوز منافسه بايدن في الانتخابات الرئاسية، "ولا تريدني أن أفوز بولاية ثانية". ​

وتحوز 6 ولايات أميركية اهتمام الحزبين هذا العام، وهي فلوريدا وكارولاينا الشمالية وأريزونا وويسكنسن وبنسيلفانيا وميشيغان، وهي الولايات التي يكثّف فيها ترامب وبادين حملاتهما الانتخابية فيها. 

ومن ولاية أريزونا، أكد ترامب أن "الخطر الوحيد الذي يواجه الانتخابات هو إرسال ملايين بطاقات الاقتراع عبر البريد العادي من دون التحقق منها"، معلّقاً أنّ "هناك آلاف بطاقات الاقتراع وجدت في النفايات، وكلها تحمل اسم ترامب".

الرئيس الأميركي اعتبر أن منافسه الديمقراطي جو بايدن "رجل معتوه، ومن سيدير الأمور هم اليساريون الراديكاليون. لذا هذه الانتخابات هي الأهم في تاريخنا".

وتابع: "بين الحصول على لقاح آمن أو إغلاق شامل يقع الخيار بيني وبين بايدن"، مضيفاً: "لن أسمح بأن تتحول بلادنا إلى دولة اشتراكية... قضينا على خلافة داعش بالكامل، وقتلنا البغدادي وقاسم سليماني الذي قتل العديد من جنودنا، وسنحقق السلام من خلال القوة".