الإمارات و"إسرائيل" توقعان مذكرة تفاهم للإعفاء المتبادل من التأشيرات المسبقة

الاتفاق الموقع بين الإمارات والاحتلال الإسرائيلي، حول الإعفاء من التأشيرات المسبقة، يعكس وفق ما قاله وزير إماراتي "رغبة الطرفين في تعزيز العلاقات وفرص التعاون الكبيرة والواعدة التي تنتظرهما".

  • طائرة تابعة لشركة
    طائرة تابعة لشركة "الاتحاد" الإماراتيّة خلال هبوطها في مطار "بن غوريون" الإسرائيلي (أ.ف.ب)

وقعت كل من الإمارات و"إسرائيل"، مساء اليوم الخميس، مذكرة تفاهم للإعفاء المتبادل من التأشيرات المسبقة.

وزارة الخارجيّة والتعاون الدولي الإماراتيّة، أشارت في بيان لها، إلى أنّه "أصبح بإمكان مواطني دولة الإمارات السفر إلى إسرائيل دون الحاجة إلى تأشيرة مسبقة، ولمدة أقصاها 90 يوماً في كل زيارة". 

وأوضحت الخارجيّة الإمارتيّة، أنّ ذلك "يأتي بناءً على مذكرة تفاهم الإعفاء المتبادل من التأشيرات المسبقة بين الإمارات وإسرائيل، والتي تمّ توقيعها من قبل مساعد وزير الخارجية للشؤون الثقافية والدبلوماسية العامة عمر سيف غباش، والمدير العام لسلطة السكان والهجرة التابعة لوزارة الداخلية الإسرائيليّة شلومو مور- يوسف". 

وكالة الأنباء الإماراتيّة نقلت عن غباش قوله إن دخول المذكرة حيّز التنفيذ "يتيح لحملة جوازات السفر الإماراتيّة دخول إسرائيل بدون تأشيرة مسبقة".

وأشار المسؤول الإماراتي إلى أن "هذا يعكس رغبة الطرفين في تعزيز العلاقات وفرص التعاون الكبيرة والواعدة التي تنتظرهما، وتفتح آفاقاً جديدة للتعاون في المنطقة، وفي إطلاق الإمكانات الاقتصادية، وخلق فرص للتعاون الإقليمي، بهدف تحقيق الرفاهية لشعوب المنطقة وضمان مستقبل أفضل للأجيال القادمة".

غباش أكد أيضاً أن الإعفاء المتبادل من التأشيرات المسبقة "سيترك تأثيرات إيجابيّة متعددة على قطاعات السياحة والتجارة والاستثمار وغيرها ويعزز أواصر التعاون المشترك بين الإمارات وإسرائيل". 

يذكر أنّ الإمارات والاحتلال الإسرائيلي، وقعا مؤخراً اتفاقيّة جديدة بشأن خدمات النقل الجوي، بهدف "تعزيز العلاقات الثنائيّة بينهما". 

وزير الاقتصاد الإماراتي ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني عبد الله بن طوق المري، رأى أنّ هذه الاتفاقيّة "تعد خطوة مهمة على طريق التعاون الإيجابي والبنّاء في العلاقات المتنامية"، عقب توقيع اتفاق التطبيع التاريخي.

​ووفقاً لهذه الاتفاقية، ستتمكن شركات الطيران الإماراتيّة من تشغيل 28 رحلة ركاب في الأسبوع إلى "تل أبيب" ورحلات غير محدودة إلى "إيلات" بالإضافة إلى رحلات الشحن، أما الرحلات غير المجدولة فتمّ الاتفاق على عدم وضع قيود عليها. 

ويتوقع أن تبدأ الرحلات الجويّة المجدولة في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.