أنقرة تستنكر التصريحات المصرية: أوهام

وزارة الخارجية التركية تندد بالتصريحات المصرية تجاه الدور التركي في سوريا، وتقول إنها "أوهام لا يمكن أخذها على محمل الجد".

  • تركيا تستنكر التصريحات المصرية بشأن تدخلها في سوريا وتصفها بالـ
    المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي

نددت تركيا بالاتهامات المصرية لها بزعزعة استقرار المنطقة، وتأجيج التطرف فيها خلال اجتماع "المجموعة المصغّرة" بشأن سوريا.

وقال المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي، إنّ اتهامات وزير الخارجية المصري سامح شكري لتركيا "أوهامٌ لا يمكن أخذها على محمل الجد"، مشيراً إلى أنّ تركيا "قدّمت الشهداء في سبيل مكافحة الإرهاب في سوريا واحتضنت نحو 4 ملايين لاجئ، وساهمت في المسار السياسي". 

وأضاف أن دور تركيا في سوريا لا يقتصر على الدفاع عن أمنها القومي فقط، وإنما "لضمان الحفاظ على وحدة سوريا السياسية ووحدة أراضيها".

ولفت إلى أنّ دور مصر العضو في "المجموعة المصغرة" لا ينبغي أن يكون "حمل لواء الأنظمة القمعية والكيانات الانقلابية الموازية والتنظيمات الإرهابية، وإنما الإنصات لتطلعات الشعوب، وخدمة السلام والأمن والاستقرار المستدامين في المنطقة".

وكان وزير الخارجية المصري قد وجّه انتقادات لتركيا، متهماً إياها "بزعزعة استقرار المنطقة" و"تأجيج التطرف" فيها، مصرّحاً أنّ التواجد التركي في سوريا "لا يمثل تهديداً لسوريا وحدها، وإنما يضر بشدة بالمنطقة بأسرها".