المحكمة الإسرائيليّة ترفض التماس الإفراج عن الأخرس

المحكمة الإسرائيليّة العليا تقرر إعادة تجميد الاعتقال الإداري للأسير ماهر الأخرس، وترفض التماس محاميته بخصوص الإفراج عنه.

  • 91 يوماً من الإضراب عن الطعام والأسير ماهر الأخرس مصرّ على رفضه للاعتقال الإداري
    91 يوماً من الإضراب عن الطعام والأسير ماهر الأخرس مصرّ على رفضه للاعتقال الإداري

أكدت مراسلة الميادين في القدس المحتلة، أنّ المحكمة الإسرائيليّة العليا رفضت الالتماس بخصوص الإفراج عن الأسير ماهر الأخرس.

مراسلة الميادين تحدثت اليوم الأحد، عن أنّ المحكمة الإسرائيليّة رفضت أيضاً نقل الأسير الأخرس، الذي تدهور وضعه الصحيّ بشدة مع دخوله يومه الـ91 من الإضراب عن الطعام، إلى أحد المستشفيات الفلسطينيّة.

وأشارت مراسلة الميادين أيضاً، إلى أنّ المحكمة الإسرائيليّة قررت إعادة تجميد الاعتقال الإداري للأسير الأخرس.

الاحتلال الإسرائيلي، يمنع عائلة الأسير الأخرس من زيارته، في يومه الواحد التسعين من الإضراب المفتوح عن الطعام احتجاجاً ورفضاً لاعتقاله الإداري، في وقت يزداد فيه وضعه الصحي سوءاً حيث أكدت مراسلة الميادين أنّه بات يواجه الشهادة.

ويخضع الأسير الأخرس لحراسة مشدّدة من قبل مصلحة السجون الإسرائيليّة والأمن الخاص بمستشفى "كابلان".

عائلة الأخرس قالت لـ الميادين إن الاحتلال "نقل الأسير من غرفته العاديّة في المستشفى إلى غرفة أخرى خاصّة بالعزل، والغرفة التي جرى نقل الأسير إليها محكمة الإغلاق وأمامها حراسة مشددة".

المحكمة الإسرائيلية العليا عقدت اليوم جلسة للاستماع إلى الالتماس العاجل الذي تقدّمت به محامية الأخرس بعد تجديد اعتقاله الإداري ومحاولة نقله إلى عيادة "سجن الرملة" في 23 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، وبعد شهر على صدور قرار المحكمة نفسها بتجميد اعتقاله الإداري.