بانتظار الكنيست... حكومة الاحتلال توافق على التطبيع مع البحرين

الحكومة الإسرائيلية توافق على إقامة علاقات دبلوماسية مع البحرين، وتنتظر تصويت الكنيست على الاتفاق مع المنامة للبدء بالإجراءات.

  • الحكومة الإسرائيلية توافق على تطبيع العلاقات مع البحرين
    الحكومة الإسرائيلية توافق على تطبيع العلاقات مع البحرين

أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، أن وزراء الحكومة أعطوا الموافقة على "التحضير لعلاقات سلمية ودبلوماسية وودية بين "إسرائيل" ومملكة البحرين"، ليطرح بعد ذلك على الكنيست.

وقال الوزير الإسرائيلي تساحي هنجبي، إنّ مجلس الوزراء أقرّ بالإجماع الاتفاق الذي جرى توقيعه في مراسم البيت الأبيض في 15 أيلول/ سبتمبر، إلى جانب اتفاق على إقامة علاقات رسمية بين "إسرائيل" والإمارات.

وقال متحدث برلماني إسرائيلي، إنّه لم يتحدد بعد موعد لتصويت الكنيست بكامل هيئته على الاتفاق مع البحرين.

وفي السياق، صادقت الحكومة الإسرائيلية اليوم، على الاتفاقيات الـ 18 التي يشملها "اتفاق السلام والتطبيع بين "إسرائيل" والإمارات العربية المتحدة"، وذلك بعد أن كانت قبل نحو 10 أيام قد صادقت على اتفاق تطبيع العلاقات بشموليته بين البلدين.

ووقّع وزير خارجية البحرين عبد اللطيف بن راشد الزياني ومندوبون إسرائيليون برئاسة مستشار الأمن القومي مئير بن شبات، يوم الأحد الماضي في المنامة، على بيانٍ مشترك "بشأن إرساء العلاقات"، وتتعلق بالعلاقات بين البحرين و"إسرائيل" في مجالات مختلفة، مثل الرحلات الجوية وتأشيرات السفر. 

يذكر أن الإمارات والبحرين أعلنت في الآونة الأخيرة، تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، ثم لحق بهما السودان يوم الجمعة الفائت، بعد أن أزالته أميركا من "قائمة الدول الراعية للإرهاب".

وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية، قبل أيام، أن وزارة الخارجية الإسرائيلية شغّلت ممثلية دبلوماسية سرية في البحرين لأكثر من عقد، تحت ساتر شركة تجارية لتشجيع الاستثمارات.