الإعلام الإسرائيلي: لا ينبغي تجاهل المعارضة السودانية لاتفاق التطبيع

صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية تدعو إلى عدم تجاهل معارضة القوى السودانية لاتفاق تطبيع العلاقات مع "إسرائيل".

  • الإعلام الإسرائيلي: لا ينبغي تجاهل المعارضة السودانية لاتفاق التطبيع
    أحراق السودانيون أعلام الاحتلال الإسرائيلي اعتراضاً على اتفاق التطبيع

دعت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية في افتتاحيّتها إلى وجوب عدم تجاهل التظاهرات الأخيرة في الخرطوم ضدّ التطبيع والتي تضمّنت حرق علم "إسرائيل".  

وحثّت الصحيفة الإدارة الأميركية على استمرار، ما وصفته "بالسعي في مسار السلام بين إسرائيل ودول عربية"، مشيرةً إلى "إمكان أن تساعد الإمارات والبحرين والسودان في إعادة القيادة الفلسطينية إلى طاولة المفاوضات".

وشهد السودان في الأيام الأخيرة، احتجاجات في مناطق عدّة، استنكاراً للتطبيع العلاقات بين "إسرائيل" والسودان، حيث قام عددٌ من الشبان بإحراق الأعلام الإسرائيلية، ودعوا حكومة عبد الله حمدوك للتراجع عن هذه الخطوة.

وعارض عدد من الشخصيات والأحزاب السياسية اتفاق التطبيع، مثل حزب الأمّة السوداني وقوى الإجماع الوطني وحزب المؤتمر الشعبي.

وستتوجه في الأيام المقبلة، بعثة إسرائيلية إلى السودان من أجل استكمال اتفاقات التطبيع بين الطرفين، وفق ما أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو. وذلك في وقت توقع وزير الاستخبارات إيلي كوهين، إقامة تعاون أمني بين "إسرائيل" والسودان وتبادل السلع والاستثمارات.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أكد أن "إسرائيل" والسودان، وافقا يوم الجمعة الماضي، على تطبيع العلاقات، متوقعاً انضمام السعودية إلى مجموعة الدول المطبّعة قريباً.

ويأتي التطبيع السوداني مع "إسرائيل" بعد تعويضات بقيمة 335 مليون دولار قدمتها الخرطوم، لإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.