الحوثي: يجب التصدي "للحرب الناعمة" التي تستهدف الأمة الاسلامية

في ذكرى المولد النبوي الشريف، قائد حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي يقول إن "طاغوت العصر المتمثل بأميركا وإسرائيل ومن يدور في فلكهم هو امتداد للإعوجاج عن الصراط المستقيم، ويؤكد "ضرورة التصدي للهجمة الشيطانية التي تستهدف الأمة الاسلامية".

  • حشود يمنية للإحتفال بعيد المولد النبوي في اليمن
    حشود يمنية للاحتفال بعيد المولد النبوي في صنعاء

أكد قائد حركة أنصار الله اليمنية، عبد الملك الحوثي، اليوم الخميس، أن "الأعداء يستهدفون الأمة الإسلامية في كل المجالات". 

وأشار الحوثي في كلمة له خلال إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف، إلى أنه يجب التصدي "للهجمة الشيطانية التي تسمى بالحرب الناعمة والتي تستهدف الأمة الاسلامية للسيطرة على دولنا"، مجدداً "الدعم للقضية الفلسطينية ولمحور المقاومة في وجه المشروع الأميركي".

واعتبر الحوثي أن "طاغوت العصر المتمثل بأميركا وإسرائيل ومن يدور في فلكهم هو امتداد للإعوجاج عن الصراط المستقيم"، مؤكداً أن "الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ليس إلا دمية من دمى الصهاينة اليهود يدفعونه للإساءة للإسلام والرسول".

يأتي ذلك، بعد سماح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد، في فرنسا.

من جهة أخرى، قال الحوثي إن "إعلان الموالين لأميركا وإسرائيل هو الخيانة والاشتراك مع الأعداء لاستهداف الأمة في كل المجالات"، موضحاً أن "النظام السعودي فتح أجواء بلاد الحرمين الشريفين للصهاينة ويحاصر الشعب اليمني ويعتدي عليه".

ولفت الحوثي إلى أن "النظام السعودي يسجن أحرار الشعب الفلسطيني فقط لموقفهم الحق ضد العدو الإسرائيلي"، معتبراً أن "النظام السعودي والإماراتي وآل خليفة وعسكر السودان شركاء لأميركا وإسرائيل في مؤامراتهم".

  • الحوثي: نؤكد ثباتنا على موقفنا الديني في مناصرة الشعب الفلسطيني.
    الحوثي: نؤكد ثباتنا على موقفنا الديني في مناصرة الشعب الفلسطيني.

وشدد الحوثي على رفضه "للسياسة الأميركية الاستعمارية المعادية للأمة"، مؤكداً "الوقوف مع أحرار الأمة في محور المقاومة للتصدي للخطر الأميركي والإسرائيلي"، بحسب تعبيره.

وفيما يخص الاستهداف السعودي على اليمن، أوضح الحوثي أن "آخر جرائم تحالف العدوان استهداف الوزير الشهيد حسن زيد بعملية اغتيال وحشية غادرة".

وتوفي منذ أيام وزير الشباب والرياضة في حكومة صنعاء حسن زيد، متأثراً بجراحه إثر عملية اغتيال استهدفته صباح الثلاثاء، في نفق حدة جنوب العاصمة صنعاء.

ويشار إلى أن الوزير حسن زيد هو سياسي يمني ولد في مدينة صنعاء القديمة عام 1954،  وهو من مؤسسي حزب "الحق" وأمينه العام حالياً، و من مؤسسي تكتل "أحزاب اللقاء المشترك" اليمني.

الجدير بالذكر أن وزارة الداخلية في حكومة صنعاء كشفت مصير مرتكبي جريمة اغتيال وزير الشباب والرياضة وأمين عام حزب "الحق"، حسن زيد. 

وفي غضون ذلك، أشار قائد حركة أنصار الله إلى "ضرورة الثبات في التصدي للعدوان الأميركي السعودي الإماراتي على البلد".

وبعد موجة التطبيع الأخيرة بين"إسرائيل" والأنظمة العربية، أكد الحوثي "رفضه كل أشكال التطبيع والولاء للعدو الإسرائيلي".