"شؤون الأسرى والمحررين": قادة الحركة الأسيرة في سجن "جلبوع" يتجهون نحو التصعيد

بعد اقتحام وحدات القمع الإسرائيلية الخاصة سجن جلبوع بطرقة وحشية، هيئة شؤون الأسرى والمحررين تؤكد أن قادة الحركة الأسيرة في السجن يتجهون نحو التصعيد.

  • هيئة شؤون الأسرى والمحررين: الاعتداء على الأسرى جرى باستخدام جميع أدوات القمع والضرب بأعقاب البنادق
    هيئة شؤون الأسرى والمحررين: الاعتداء على الأسرى جرى باستخدام جميع أدوات القمع والضرب بأعقاب البنادق

كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن الاعتداء على الأسرى من قبل الاحتلال في سجن جلبوع أمس، جرى باستخدام جميع أدوات القمع والضرب بأعقاب البنادق، ما ألحق أضراراً ماديةً بالممتلكات وإصابات في صفوف الأسرى.

وأكدت الهيئة أن قادة الحركة الأسيرة في السجن يتجهون نحو التصعيد.

واقتحمت وحدات القمع الإسرائيلية الخاصة سجن جلبوع، أمس الأربعاء، بطريقة وحشية، ما دفع الأسرى إلى إغلاق السجن بكامله.

وأفادت مراسلة الميادين بأن قوة إسرائيلية اقتحمت منزل خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، اليوم الخميس، في القدس المحتلة.

وقد أكد صبري في وقت سابق أن يوم الجمعة المقبل سيكون يوم غضب، نُصرةً للنبي محمد، وتعبيراً عن الاحتجاج والرفض لمحاولات الإيذاء بحقه.

أيضاً، اعتدى جنود الاحتلال الإسرائيلي اليوم على رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، وحاولوا منعه من الوصول إلى الحرم الإبراهيمي في المدينة.

ورغم هذا الاعتداء، ذكرت البلدية أبو سنينة تمكن من الدخول للحرم للمشاركة في الاحتفال الديني بمناسبة ذكرى المولد النبوي.