مادورو يعلن عن هجوم إرهابي جديد على مصنع للبتروكيماويات

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يعلن عن تعرض مصنع للبتروكيماويات لـ"هجوم إرهابي" ويتهم كولومبيا بتوجيه من أميركا بالتخطيط للهجوم.

  • فنزويلا: هجوم جديد على مصنع للبتروكيماويات ومادورو يتهم كولومبيا وأميركا
    فنزويلا: هجوم جديد على مصنع للبتروكيماويات ومادورو يتهم كولومبيا وأميركا

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن مصنعٍ للبتروكيماويات في البلاد، تعرض لهجوم جديد يوم أمس السبت ووصف الأمر بالاعتداء الإرهابي المباشر ضد الاقتصاد والصناعة والقطاعات الاستراتيجية في البلاد.

مادورو أشار إلى أن التخطيط لهذا الهجوم تمّ في كولومبيا بتوجيه من الولايات المتحدة.

وقبل أيام أعلن الرئيس الفنزويلي عن حادث إطلاق نار على مصفاة كبيرة للنفط واعتقال أجنبيَّين كانا يخطّطان لاغتيال زعماء سياسيين.

وكان مادورو أعلن يوم الجمعة الماضي عن هجوم استهدف أكبر مصفاة للنفط في فنزويلا".

واتهم في مؤتمرٍ صحافيّ في العاصمة كراكاس، الرئيس الكولومبيّ إيفان دوكي بالوقوف وراء هذا الهجوم "جنباً إلى جنب مع وكالات الاستخبارات الأميركيّة"، واصفاً ما يحدث بـ"الحرب القذرة على بلاده من الذين يُديرون كولومبيا ويريدون تدمير فنزويلا"، بحسب تعبيره.

كما تحدث الرئيس الفنزويلي الأربعاء الماضي عن هجوم استهدف أكبر مصفاة للنفط في فنزويلا، محمّلاً "مجموعات إرهابية" مرتبطة بالمعارض خوان غوايدو مسؤوليته. وهذا الاتهام نفاه الأخير.