الاحتلال الإسرائيلي يعلن حصوله على "ساعر 6" من ألمانيا

الاحتلال الإسرائيلي يكشف عن وصول أول سفن الصواريخ الحربية من طراز "ساعر 6"، لتبدأ عملها في سلاح البحرية الإسرائيلي.

  • البحرية الإسرائيلية تحصل على أول سفن الصواريخ الحربية
    سفينة من طراز "ساعر 6"

كشف الاحتلال الإسرائيلي، أمس الخميس، عن وصول أول سفن الصواريخ الحربية من طراز "ساعر 6" الأكبر، لتبدأ عملها في سلاح البحرية الإسرائيلي، على أن يستلم السفن الثلاث الأخرى نهاية العام 2021.

وقالت إيلا، نائب المتحدث بلسان الاحتلال الإسرائيلي لـ"سبوتنيك": "أولى السفن الحربية من سلسلة سفن الصواريخ من نوع "ساعر 6" تصل إلى إسرائيل أوائل الشهر المقبل قادمة من ألمانيا، لتنضم إلى سلاح البحرية".

وأكّد قائد سلاح البحرية الإسرائيلي اللواء إلياهو شربيت: "يوم 11 تشرين الثاني/نوفمبر سيشهد حدثاً تاريخياً في ألمانيا، يتمثل بتسلم النموذج الأول من سفينة الصواريخ الأولى من سلسلة السفن الحربية ساعر 6"، وأشار إلى أن "مهمة الدفاع عن المياه الاقتصادية والمصالح الاستراتيجية لإسرائيل هي مهمة أمنية مركزية وأساسية لسلاح البحرية، وهذه السفن ستقود المهمة"، بحسب تعبيره.

وتعدّ سفن "ساعر 6" الأكثر حداثة، وهي مزودة بقدرات تكنولوجية فائقة التطور، ما يميزها بقدرات دفاعية وهجومية، وتتميز بإمكانية تجهيزها بأحدث وأقوى أنظمة الرادار القادرة على رصد أي هدف في عرض البحر أو في البر وحتى جواً، وتأمين استجابة سريعة للرد على أي تحدٍ من خلال إمكانياتها المتقدمة، بما فيها احتواؤها منصة لطائرات مروحية من طراز "سي هوك" القادرة على العمل في مسافات بعيدة ولفترات طويلة. 

كما تحوي السفن الحديثة أنظمة دفاعية مضادة للصواريخ والنيران المنحية المسار، ومنظومة القبة الحديدية البحرية، إضافة إلى القدرة على إطلاق الصواريخ بحر-بحر بإمكانيات هجومية أكثر دقة.

يشار إلى أن هذه السفن مجهزة بقدرات اتصال متقدمة تمكّنها من التفاعل بسرعة مع كل وحدات وأذرع الجيش المختلفة.

وذكرت إيلا أن "السفينة ستصل إلى ميناء حيفا من دون وسائل حربية أو أنظمة دفاعية، بحيث سيتم تجهيزها بالأنظمة العسكرية المتطورة، والتي طورت 90% منها شركات إسرائيلية، وهي تشمل مكافحة الحرائق والرادار وصواريخ دفاع متطورة ووسائل أخرى".