بايدن يقترب من الفوز.. وترامب مصرّ على الاعتراض

بانتظار حسم النتائج في 6 ولايات، ومع تقدم بايدن في بنسيلفانيا ونيفادا وأريزونا، حملة ترامب الانتخابيّة تؤكد إنها "ستعترض على الفوز المحتمل للمرشح الديمقراطي".

  • امرأة تلوّح بعلم أميركي مقلوب بينما يتجمع الناس في ساحة
    امرأة تلوّح بعلم أميركي مقلوب بينما يتجمع الناس في ساحة "حياة السود مهمة" أمام البيت الأبيض بانتظار نتائج الانتخابات - 5 نوفمبر 2020 (أ.ف.ب)

يستمر فرز الأصوات في 6 ولايات أميركيّة بانتظار حسم اسم الفائز خلال الساعات المقبلة.

ولا يزال المرشح الديمقراطي جو بايدن يملك 253 صوتاً في "الكليّة الانتخابيّة"، مقابل 213 صوتاً للرئيس الأميركي دونالد ترامب. 

نتيجة التصويت لم تحسم حتى الساعة، في 6 ولايات، وهي أريزونا (تملك 11 صوتاً في الكليّة الانتخابيّة)، جورجيا (16 صوتاً)، نيفادا (6 أصوات)، كارولاينا الشمالية (15 صوتاً)، بنسيلفانيا (20 صوتاً)، وألاسكا (3 أصوات). 

بايدن يظهر متقدماً في ولاية أريزونا بعد فرز 90% من الأصوات، حيث حصل على 50.1% مقابل 48.5% لترامب، وذلك بحسب مركز "إديسون" للأبحاث وشبكة "سي ان ان". 

وبعد فرز 89% من الأصوات، يتقدّم المرشح الديمقراطي في ولاية نيفادا بنسبة 49.4% مقابل 48.5% لترامب. 

وفي بنسيلفانيا أيضاً يتقدّم بايدن بفارق بسيط، حيث حصل على 49.4% والرئيس الأميركي على 49.3% بعد فرز 95% من الأصوات، فيما أكد مركز "إديسون" أنّ بايدن يعزز الفارق في الولاية من 12390 صوتاً إلى 13371.

أما في ولاية كارولاينا الشماليّة فيتقدم ترامب، بنسبة 50.0% مقابل 48.6% لبايدن، بعد فرز 95% من الأصوات، كما يتقدم في "ألاسكا" بنسبة 62.9% مقابل 33.0% لبايدن بعد فرز 47% من الأصوات.

وحصل المرشحان على النسبة نفسها 49.4% في ولاية جورجيا بعد فرز 99% من الأصوات، وأعلنت حكومة الولاية أنها "بصدد إعادة فرز بطاقات الإقتراع بسبب أهمية الولاية الإنتخابية في عملية الإقتراع ونتائجها". 

غابريل ستيرلنغ، وزير خارجية الولاية، أشار إلى أن الحاجة للعد ثانية "تعود إلى ضيق الفارق بين أصوات المرشحين".

وأوضح مدير مكتب الميادين في واشنطن، أنّ إعادة الفرز في جورجيا ستتمّ بعد الإعلان عن النتائج فيها.

معلومات لـ الميادين تحدثت عن أن ولاية بنسيلفانيا "ستذهب للديمقراطيين"، فيما أشار مراسل الميادين إلى أنّه "من المتوقع أن تعلن وسائل إعلام أميركيّة في الساعات المقبلة فوز بايدن بالرئاسة".

وبعد تقدّم بايدن في بنسيلفانيا، قالت حملة ترامب إن الانتخابات "لم تنتهِ بعد"، مشيرةً إلى وجود "عدد كبير من المخالفات في الانتخابات في ولاية بنسيلفانيا". 

الرئيس الأميركي رأى في تغريدة له على "تويتر" أنّ مدينة فيلاديلفيا في بنسيلفانيا "لديها تاريخ فاسد في نزاهة الانتخابات". 

ترامب اتهم حاكم بنسيلفانيا والمحكمة العليا للولاية، بـ"انتهاك صارخ لدستور الولايات المتحدة"، متحدثاً عن أنّه "تمّ استبعاد المراقبين بصورة شائنة، الذين هم حماة النزاهة والشفافية".

وأضاف ترامب: "لقد تصرفت بنسيلفانيا بطريقة مروعة خارجة عن القانون، ونأمل أن يتمّ تصحيح ذلك في المحكمة العليا للولايات المتحدة، كما أن عمليات الاقتراع المتأخرة التي جرت بعد يوم الانتخابات غير قانونيّة".

مسؤول الانتخابات في فيلادلفيا أكد أن الفرز النهائي للأصوات "قد يستغرق عدة أيام"، مشيراً إلى أنّ "هناك حوالى 40 ألف صوت لم يتمّ فرزهم بعد". 

شبكة "سي ان ان" بدورها أكدت أنّ حملة ترامب تقول إنها "ستعترض على الفوز المحتمل لبايدن".

من جهته، أوضح مراسل الميادين أنّه "لا وجود لأدلة متماسكة وثابتة لدى حملة ترامب للاعتراض في المحكمة العليا".

أمّا شبكة "فوكس نيوز"، فكشفت عن وجود "انقسام بين مساعدي ترامب، بين من يدعو إلى التنازل والاعتراف بالهزيمة إذا حصل جو بايدن على 270 صوتاً انتخابياً، وبين من يدعو إلى الاستمرار بالقتال حتى النهاية". 

وقالت الشبكة: "لا يوجد أي مؤشر في البيت الأبيض حتى الآن يدل على أن ترامب سيتنازل، حتى لو فاز بايدن". 

في الأثناء، تحدثت شبكة "سي أن أن" أيضاً عن "فرض حظر جويّ فوق منزل المرشح جو بايدن". 

يذكر أنّ رئيس الولايات المتحدة الجمهوري دونالد ترامب، اتهم خصومه الديمقراطيين بسرقة الانتخابات الرئاسيّة، من دون أن يقدّم أيّ دليل عليه.

وأكد ترامب خلال كلمة له مساء الخميس، "رفضه احتساب الأصوات التي وصلت بعد الانتخابات"، مشيراً إلى أنه "سيلجأ إلى أعلى محكمة في البلاد". 

موقع "تويتر" قام بوضع إشارة "إعلام مضلل" على العديد من تغريدات الرئيس الأميركي التي تحدثت عن تزوير الانتخابات وسرقة الديمقراطيين لها، بالإضافة إلى كلمته مساء أمس الخميس، حيث أشار في تغريدة له إلى أنّ تويتر "أصبح خارج السيطرة". 

من جهته، قال المرشح الديموقراطي للانتخابات الرئاسية جو بايدن في تغريدة على "تويتر": "يجب احتساب كل صوت، ولن يتمّ إسكات الناس أو تخويفهم أو الاستسلام".