الأسيرات في سجن الدامون يهددن بخطوات تصعيدية

الأسيرات الفلسطينيات يطالبن بإعادة وجبة العشاء، وسيتخذن مزيداً من الخطوات التصعيدية التدريجية خلال الأيام المقبلة في حال واصلت الإدارة تعنتها النظر في أبسط حقوقهن الحياتية.

  • الأسيرات في سجن الدامون يهددن بخطوات تصعيدية احتجاجا على ظروفهن الصعبة
    الأسيرات في سجن الدامون يهددن بخطوات تصعيدية احتجاجاً على ظروفهن الصعبة

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، مساء الجمعة، أن 37 أسيرة يقبعن في سجن "الدامون"، هددن بالبدء بخطوات تصعيدية ضد ادارة المعتقل وذلك احتجاجاً على ظروفهن المعيشية والاعتقاليه الصعبة والقاسية.

وذكرت الهيئة، أن الأسيرات تقدمن بمجموعة من المطالب الى إدارة المعتقل منذ مدة طويلة لكنها تماطل في النظر بها أو تنفيذها وتتلخص في إزالة كاميرات المراقبة من ساحة "الفورة"، والسماح لهن بإجراء مكالمات هاتفية مع الأهل، في ظل انقطاع الزيارات بزعم ظروف جائحة كورونا، وإيجاد حل لقسم المعبار بسجن "الشارون"، حيث تحتجز فيه الأسيرات الموقوفات بظروف سيئة.

كما طالبت الأسيرات بتقديم العلاج الطبي للمريضات منهن، كالأسيرات إسراء جعابيص  وأمل طقاطقة وإيمان الأعور وروان أبو زيادة.

وأكدت الهيئة، أن الأسيرات بدأن بهذه الخطوات اليوم بإعادة وجبة العشاء، وسيتخذن مزيداً من الخطوات التصعيدية التدريجية خلال الأيام المقبلة في حال واصلت الإدارة تعنتها النظر في أبسط حقوقهن الحياتية.