الرئيس الكوبي يؤكد حق إيران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية

خلال محادثاته عبر "الفيديو كونفرانس" مع وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الذي يزور هافانا في الوقت الحاضر، الرئيس الكوبي ميغل دياز كانل يؤكد مواقف بلاده الرافضة للحظر والاجراءات الأميركية ضد الشعب الايراني.

  • الرئيس الكوبي خلال محادثته مع محمد جواد ظريف
    الرئيس الكوبي خلال محادثته مع الوزير الإيراني محمد جواد ظريف

أكد الرئيس الكوبي ميغل دياز كانيل مواقف بلاده الرافضة للحظر والاجراءات الأميركية ضد الشعب الايراني، مشدداً على حق إيران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية.

وأفادت وکالة مهر للأنباء نقلاً عن الدائرة العامة للإعلام في وزارة الخارجية الإيرانية اليوم السبت، أن تصريح الرئيس الكوبي جاء خلال محادثاته عبر "الفيديو كونفرانس" مع وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الذي يزور هافانا في الوقت الحاضر.

ووجّه ظريف خلال المحادثات الشكر والتقدير لكوبا لدعمها لايران في الجمعية العامة للأمم المتحدة، مجدداً دعوة الرئيس روحاني له للقيام بزيارة إلى طهران.

وتم خلال المحادثات كذلك التأكيد على العلاقات السياسية الطيبة بين البلدين، والإشارة إلى الطاقات المتاحة لتطوير التعاون الاقتصادي بينهما.

كما، أعلن الطرفان استعدادهما للتعاون في مجال إنتاج اللقاحات ومنها اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وتباحث ظريف والرئيس الكوبي بشأن قضية الطاقة والتعاون النفطي بين البلدين.

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قد إلتقى في هافانا الجمعة نظيره الكوبي برونو رودريغز.

وأفادت الدائرة الاعلامية بوزارة الخارجية الايرانية أن الجانبين تباحثا خلال اللقاء حول تنمية التعاون الثنائي في المجالات السياسية والاقتصادية وعلى الصعيد الدولي.

كما، بحث ظريف ورودريغز بشان دعم البلدين للقضية الفلسطينية والتعاون في مجالات الطاقة والنانوتكنولوجيا وكذلك التنسيق حول القضايا المتعلقة باميركا اللاتينية والشرق الاوسط.

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قد تفقد أمس الجمعة مركزين للابحاث الطبية والدوائية في العاصمة الكوبية هافانا وهما مركز الابحاث المتطورة CEA  ومرکز الهندسة الجينية والبيوتكنولوجية CIGB .

وحلّ ظريف في وقت سابق، في العاصمة الفنزويلية كاراكاس، حيث التقى نظيره خورخي أريازا ثم الرئيس نيكولاس مادورو، وجرى البحث في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأكد وزير الخارجية الإيراني، خلال كلمة ألقاها في منتدى بكراكاس، أن "زمن الهيمنة الغربية قد بلغ نهايته" وأن الولايات المتحدة "لم تعد قادرة على السيطرة على مجريات الأحداث في العالم".