بايدن يزور قبر نجله "بو" الذي شجعه على خوض الانتخابات

في زيارة وصفت بـ"الإنسانية"، الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن يزور مقبرة دفن فيها نجله الراحل بو، الذي شجعه على خوض غمار الانتخابات.

  •  مقبرة دفن فيها نجل بايدن
    مقبرة دفن فيها نجل بايدن "بو" وعدد من أفراد الأسرة (رويترز)

عقب إعلان وسائل إعلام أميركية كبرى فوزه في الانتخابات، زار الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن مقبرة دفن فيها نجله الراحل بو وعدد من أفراد الأسرة.

ووصفت زيارة بايدن لقبر نجله الذي توفي بعد معاناة من مرض السرطان في العام 2015، بأنها لفتة إنسانية، لأن نجله كان قد شجّعه على خوض غمار الانتخابات الرئاسية، وفق الإعلام الأميركي.

وفي هذا الشأن، أوضحت وسائل إعلام أميركية أن نيليا، زوجة جو بايدن الأولى، كانت قد توفيت في حادث سيارة في العام 1972 مع رضيعتهما نعومي، في حين أصيب بو وهنتر حينها بجروح خطيرة.

ويشار في هذا السياق إلى أن بو بايدن الذي قضى نحبه عن عمر ناهز 46 عاماً، خدم في العراق في الحرس الوطني لولاية ديلاويرر.

يذكر أن بايدن ارتكب هفوتين محرجتين قبل أيام من إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية، إذ أخطأ بالتعريف بإحدى حفيداته، وقدّم لحشد من مناصريه ابنه بو، علماً أنّ ابنه توفي في العام 2015.

وجاءت تصريحات بايدن في فيلادلفيا، كبرى مدن ولاية بنسلفانيا، حين كان يتحدث إلى مناصريه عبر مكبر للصوت.

وقال بايدن: "أقدم إليكم ابني بو بايدن، الذي ساهم كثيرون منكم في انتخابه سيناتوراً عن ديلاوير. أقدم إليكم حفيدتي ناتالي"، محتضناً حفيدته الأخرى فينيغان.

وعندما أدرك هفوته، حاول تصحيح ما بدر منه قائلاً: "آه لا مهلاً، ليست (الحفيدة) المقصودة"، ليعود ويحتضن شقيقتها ناتالي ابنة بو.

وشهدت ديلاوير أمس حفل إعلان فوز المرشح الديموقراطي جو بايدن برئاسة الولايات المتحدة، وفوز كمالا هاريس بصفتها نائباً له، عقب ساعات من إعلان النتائج. 

وقال الرئيس الفائز بمنصب الرئيس الـ46 للولايات المتحدة، من ولايته ومقرّ حملته، إنه وصل إلى "الفوز بأكبر عدد من الأصوات في تاريخ هذا البلد"، متعهداً بأن يكون "رئيساً لا يفرّق، إنما يوحد، ولا يرى ولايات حمراء وزرقاء، بل ولايات متحدة".