"الأونروا": أموالنا نفدت ولا إمكانية لدفع رواتب نوفمبر لـ28 ألف موظف

المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، فيليب لازاريني، يقول إن الوكالة تحتاج إلى جمع 70 مليون دولار في نهاية الشهر، إذا كانت ستدفع رواتب كاملة لشهري تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر، وتطالب المجتمع الدولي بالمساعدة.

  • "الأونروا": أموالنا نفدت ولا إمكانية لدفع رواتب الشهر الحالي لـ28 ألف موظف

أعلن المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، فيليب لازاريني، أن أموال الوكالة قد نفدت، ولا إمكانية لدفع رواتب 28،000 من موظفي الأونروا في تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. 

وقال لازاريني في بيان إن الوكالة تحتاج إلى جمع 70 مليون دولار في نهاية الشهر إذا كانت ستدفع رواتب كاملة لشهري تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر.

وأضاف: "إذا لم يتم التعهد بتمويل إضافي في الأسابيع المقبلة، ستضطر الأونروا إلى تأجيل رواتب جزئية لجميع الموظفين من العاملين الذين يعملون لضمان استمرار تعليم الطلاب خلال هذه الأزمة الصحية الطارئة". 

وأشار المفوض العام للأونروا إلى أن "نداء اليوم للمجتمع الدولي يأتي في غاية الاستعجال، لضمان استمرار الوكالة في خدماتها الحيوية وعملياتها المنقذة للحياة، ومن الضروري أن تقوم الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بمطابقة التزامها السياسي بمساهمات مالية كافية... حتى يكون لدى الأونروا تدفق موثوق به من التمويل لشراء الإمدادات الطبية، ومواصلة مكافحة جائحة COVID-19 في مخيمات اللاجئين، وتقديم الخدمات الاجتماعية وبرامج الاستجابة للطوارئ. ومن دون دخلهم، سيرى موظفو الأونروا، ومعظمهم من اللاجئين، مصادر رزقهم تختفي، ومن المرجح أن ينحدروا إلى هوة الفقر المدقع".