الاتحاد الأوروبي: سنفرض رسوماً جمركية على الولايات المتحدة

الاتحاد الأوروبي يفرض رسوماً جمركية على الواردات من البضائع الأميركية. ويأمل الاتحاد من الرئيس المنتخب جو بايدن، أن يرعى تحسناً في العلاقات بين الجانبين.

  • الاتحاد الأوروبي يفرض رسوما جمركية على الولايات المتحدة الثلاثاء
    سيفرض الاتحاد الأوروبي رسوماً جمركية على الواردات من البضائع الأميركية بـ4 مليار دولار اعتباراً من يوم غد الثلاثاء.

أعلن الاتحاد الاوروبي أنه سيفرض رسوماً جمركية على الواردات من البضائع الأميركية بـ4 مليار دولار اعتباراً من يوم غد الثلاثاء.

ويعتبر التكتل أنه يمارس حقه باتخاذ إجراءات مضادة، منحته إياه منظمة التجارة العالمية الشهر الماضي في قضية ضد شركة "بوينغ" الأميركية لصناعة الطائرات، وذلك في إطار معركة طويلة الأمد بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن دعم قطاع الطيران المدني.

وقال مفوض الاتحاد الأوروبي للتجارة فالديس دومبروفسكيس، في مؤتمر صحافي، بعد اجتماع عن بعد لوزراء التجارة لدول الاتحاد "أوضحنا في كل مرحلة أننا نريد تسوية هذه القضية التي طال أمدها".

وأضاف "لكن للأسف، رغم أننا بذلنا قصارى جهدنا وبسبب عدم إحراز تقدم على الجانب الأميركي، يمكننا تأكيد أن الاتحاد الأوروبي سيمارس في وقت لاحق اليوم حقوقه ويفرض إجراءات مضادة، بعد سماح منظمة التجارة العالمية لنا بذلك فيما يتعلق ببوينغ".

وأشار دومبروفسكيس إلى أن "هذا يعني أن الرسوم الجمركية، التي من المقرر أن تستهدف صادرات أميركية من الطائرات وأجزائها ومجموعة من المنتجات الزراعية، ستدخل حيز التنفيذ الثلاثاء".

وجدد دومبروفسكيس، وهو نائب لرئيس المفوضية الأوروبية، عرض الاتحاد الأوروبي أن يعلق التكتل إجراءاته إذا فعلت الولايات المتحدة نفس الشيء، لكنه قال إن واشنطن لم توافق على فعل ذلك حتى الآن.

وكان وزير المال الفرنسي برونو لو مير، حض الاتحاد الأوروبي على فرض عقوبات على الولايات المتحدة في إطار الخلاف حول المساعدات الحكومية المقدمة لشركتي بوينغ وإيرباص.

جاء ذلك بعد أن قضت منظمة التجارة العالمية بأنه بوسع بروكسل فرض رسوم جمركية بقيمة 4 مليارات دولار على الواردات الأميركية رداً على المساعدة الأميركية غير القانونية لشركة "بوينغ" عملاق صناعة الطائرات الأميركية.

وقال مفوّض التجارة بالاتحاد الأوروبي، في وقت سابق إن الاتحاد "سيتخذ إجراءً حاسماً ضد الولايات المتحدة إذا لم تظهر استعداداً لتسوية خلاف طال أمده بشأن دعم صناعة الطائرات". 

وفي العام الماضي، سمحت منظمة التجارة العالمية بفرض عقوبات أميركية بقيمة 7,5 مليار دولار على السلع والخدمات الأوروبية بسبب دعم بروكسل لـ"إيرباص".