"الديموقراطيون يرحبون بالتزوير".. البيت الأبيض و"الكونغرس" على خط النزاع

الجمهوريون يدعمون "حق" الرئيس دونالد ترامب في التدقيق في "المخالفات" التي شابت الانتخابات الرئاسية، والديموقراطيون يؤكدون فوز جو بايدن ويتهمون ترامب بـ"تشويه" الديموقراطية.

  • خلاف الجمهوريين والديموقراطيين ينسحب إلى
    أعضاء "الكونغرس" منقسمون في موقفهم من النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية

أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكناني، اليوم الاثنين، أن هناك "حزب واحد يحاول إبعاد المراقبين عن قاعات احتساب الأصوات، وهو الحزب الديموقراطي، لأنهم لا يريدون الشفافية ويرحبون بالفساد والتزوير".  

وأضافت أن "نزاهة انتخاباتنا مهمة، وما شهدناه هو محاولة المسؤولين الديموقراطيين التحايل على القانون"، فيما كل المطلوب هو "عمليات عدّ دقيقة، وشفافية في احتساب الأصوات القانونية فقط".  

أما رئيسة "اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري" رونا ماكدانيال، فقالت إن الحملة الانتخابية لترامب "بصدد التحقق من عمليات احتساب الاصوات"، مشيرةً إلى أن الحملة "ستواصل القتال من أجل ترامب. الأمر سيستغرق بعض الوقت ولكن ما نراه عميق".   

وبالإضافة إلى استخدام منبر البيت الأبيض في رمي الاتهامات تجاه الخصوم والاتهام بالتزوير، انتقل الخلاف بين الحزبين إلى "الكونغرس"، المؤسسة الدستورية الأولى في الولايات المتحدة.

زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي ميتش ماكونيل، قال في كلمة له في "الكابيتول"، إن النظام هو الذي "سيحسم أي جدل قانوني متعلق بنتائج الانتخابات الرئاسية"، مضيفاً أن ترامب "له الحق الكامل في النظر في المخالفات وتقييم خياراته القانونية". ​

وأكد ماكونيل أنه ما من ولاية صادقت على نتائج الانتخابات، مشيراً إلى ترامب "قد يواجه تحديات قانونية"، ولكن مع ذلك "يجب عدّ جميع بطاقات الاقتراع القانونية". 

وتابع زعيم الجمهوريين الذي أعيد انتخابه مؤخراً عن ولاية كنتاكي، أن "الديموقراطيين ينبغي ألا يخشوا من أي تدقيق إضافي إذا كانوا يعتقدون أن العملية الانتخابية كانت عادلة، فالدستور لا يمنح وسائل الإعلام الفيتو لتقرير الرئاسة".

من جهته، أعرب زعيم الديموقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر عن ثقته بفوز جو بايدن وكامالا هاريس "بصورة مستحقة" في الانتخابات، حيث ستقلب أميركا في 20 كانون الثاني/يناير 2021، "الصفحة على أسوء فصل وأكثره فرقةً في بلدنا".

وأضاف شومر أن "التاريخ سيشهد على ما فعله ترامب وحلفاؤه من الحزب الجمهوري، وعلى تشويههم للديموقراطية الأميركية"، داعياً القيادات الجمهورية لـ"دحض ادعاءات الرئيس ترامب". 

كما وأوضح أن الإدارة الأميركية "رفضت البدء بالإجراءات الرسمية الخاصة بنقل السلطة"، لافتاً إلى أنه "ما من عذر لإدارة ترامب لإعاقة عمل الإدارة الجديدة".  

وأشار زعيم الديموقراطيين إلى أن بلاده تشهد "أعظم أزمة اقتصادية وصحية، بالإضافة إلى التمييز العنصري الذي يضرب جوهر الولايات المتحدة".

وأبدى شومر ثقته بأن إدارة بايدن ستتمكن من مواجهة وباء كورونا الذي "أجبر الولايات على تغيير قوانين الانتخابات"، وذلك من خلال "الاستماع لإرشادات العلماء".

ومع تنامي الآمال عقب الإعلان عن لقاح مضاد لفيروس كورونا اليوم الاثنين، أكد شومر أن مجلس الشيوخ "سيوافق على أي لقاح بمستوى فعالية يتجاوز 50%" وهو ما يقل بكثير عن فعالية اللقاح الذي يخضع للمرحلة الثالثة من الاختبار والتي تبلغ 90%.