100 إصابة بكورونا بين الأسرى الفلسطينيين في "جلبوع"

إدارة سجون الاحتلال لم توفر أي من الاحتياجات اللازمة لمواجهة الفيروس، حيث يضطر الأسرى لشراء الكمامات والمنظّفات على حسابهم الخاص، كما أبلغتهم بسحب بعض أصناف الطعام لعدم توفرها بشكل كافٍ. 

  • نادي الأسير: أسرى
    نادي الأسير: أسرى "جلبوع" يواجهون مخاطر متصاعدة على حياتهم مع استمرار انتشار الوباء

أعلن نادي الأسير الفلسطيني أن عدد الإصابات بفيروس كورونا، ارتفع بين صفوف الأسرى في سجن "جلبوع" إلى 100، بعد تسجيل إصابات جديدة في قسمي 1 و 4 من السجن.

وقال نادي الأسير في بيان له اليوم الأربعاء، أن "360 أسيراً في جلبوع، يواجهون خطراً كبيراً، مع استمرار انتشار الفيروس بينهم". 

النادي حذر من أن "هناك انتشاراً واسعاً للفيروس في قسمين داخل السجن وهما قسم 3 الذي حوّلته إدارة السجون إلى ما تسميه حجراً صحيّاً، حيث وصل عدد الإصابات فيه إلى 87، وقسم 1 الذي سُجل فيه أمس 11 إصابة جديدة، إضافة إلى إصابتين جديدتين في القسم 4". 

وأكد النادي أن "إدارة السجون لم توفر أي من الاحتياجات اللازمة لمواجهة الفيروس، حيث يضطر الأسرى لشراء الكمامات والمنظفات على حسابهم الخاص، وبدلاً من أن توفر لهم طعاماً يساعدهم على تجاوز المرض، أبلغتهم بسحب بعض الأصناف لعدم توفرها بشكل كافٍ". 

يُشار إلى أن غالبية الأسرى المصابين يقبعون في قسم 3 في سجن "جلبوع"، وجزء آخر جرى نقلهم إلى سجن "ريمون".