اللجنة الدستورية السورية تعود إلى الانعقاد بعد الاتفاق على جدول الأعمال

مراسل الميادين يفيد بأن اللجنة الدستورية السورية تتفق على جدول أعمالها وتعود إلى الانعقاد بجولتها الرابعة في نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي.

  • اللجنة الدستورية السورية تعود إلى الانعقاد بعد الاتفاق على جدول الاعمال
    ستكون الجولة الخامسة للجنة مطلع العام المقبل

أفاد مراسل الميادين في جنيف، بأنه تمّ الاتفاق على تحديد موعد الجولتين الرابعة والخامسة من محادثات اللجنة الدستورية السورية بعد الاتفاق على جدول الأعمال.

وأضاف المراسل، أن الجولة الرابعة ستعقد بين الـ30 من تشرين الثاني/ نوفمبر والـ4 من كانون الأول/ ديسمبر وستكون الجولة الخامسة مطلع العام المقبل.

وكان وزير الخارجية السورية وليد المعلم بحث مع المبعوث الخاصّ للأمين العامّ للأمم المتحدة غير بيدرسون، في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، عدداً من القضايا أبرزها عمل لجنة مناقشة الدستور.

وفي ذلك اللقاء، شدد الجانبان على أهمية نجاح عمل اللجنة، عبر عدم التدخل الخارجي وعدم وضع أي جداول زمنية مفروضة من الخارج، فأكّد المعلم أن لجنة مناقشة الدستور هي التي تقرر التوصيات بحيث تجري هذه العملية كلّها في كل مراحلها بقيادة سورية فقط، وعلى أساس أن الشعب السوري هو صاحب الحق الحصري في تقرير مستقبل بلاده. على أن تنعقد أعمال اللجنة الدستورية السورية مجدداً في جنيف يوم 30 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت في شهر آب/ أغسطس الماضي، تعليق المحادثات حول الدستور السوري في جنيف بعدما تبين إصابة مشاركين بفيروس "كوفيد-19"، وذلك بعد بضع ساعات من بدء الاجتماعات. 

وفي أيلول/ سبتمبر الماضي، قال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف إننا "نقيّم ايجابياً بشكلٍ عام نتائج الجلسة الثالثة للجنة الدستورية السورية في جنيف". مؤكداً على الاستمرار في دعم جهود المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، "ونساعد السوريين أنفسهم على التوصل إلى اتفاق على الاصلاح الدستوري".

وكان مراسل الميادين أفاد باختتام أعمال اللجنة  الدستورية السورية، من دون تحديد موعد للجولة المقبلة.