أول عملية لتبادل جثث عسكريين بين أذربيجان وأرمينيا

أذربيجان تعلن تنفيذ أول عملية لتبادل جثث عسكريين قتلى مع الجانب الأرمني، في منطقة ناغورنو كاراباخ المتنازع عليها.

  • قوات حفظ السلام الروسية
    قوات حفظ السلام الروسية

 أكّدت أذربيجان، اليوم السبت، تنفيذ أول عملية لتبادل جثث عسكريين قتلى مع الجانب الأرمني، في ناغورنو كاراباخ، منذ توقيع الجانبين اتفاقية وقف الأعمال القتالية.

وأكّدت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيان لها أن قواتها سلمّت إلى الجانب الأرمني جثث عدد من العسكريين الأرمن الذين قتلوا خلال المعارك في محيط مدينة شوشا الاستراتيجية، مقابل تسلمها جثث عسكريين أذربيجانيين سقطوا في المنطقة نفسها.

ولفتت الوزارة إلى أن العملية نفذت بوساطة ومشاركة قوات حفظ السلام الروسية المنشورة في ناغورنو كاراباخ، مبديةً امتنانها  لوزارة الدفاع الروسية للوزير سيرغي شويغو، لتنظيم هذه العملية الإنسانية.

وذكرت الوزارة الأذربيجانية أن العملية نفذت بناء على البند الثامن في الإعلان المشترك بشأن وقف الأعمال القتالية في ناغورنو كاراباخ الذي صدر مؤخراً عن رئيسي أذربيجان إلهام علييف، وروسيا فلاديمير بوتين، ورئيس حكومة أرمينيا، نيكول باشينيان.

وينص إعلان وقف إطلاق النار على توقف القوات الأرمينية والأذربيجانية عند مواقعها الحالية، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في ناغورنو كاراباخ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا والإقليم.

كما يتضمن الاتفاق أيضاً رفع القيود عن حركة النقل والعبور وتبادل الأسرى بين طرفي النزاع، وعودة النازحين إلى قره باغ برعاية المفوض الأممي لشؤون اللاجئين.

هذا وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن أطقم المروحيات الروسية من طراز "مي-8" و"مي-24" ترافق قوات حفظ السلام في ناغورنو كاراباخ.
يشار إلى أن الطيارين نفذوا مهام تغطية ومرافقة القوافل التي سارت على طول الطرق من مطار إيريبوني إلى المناطق السكنية ستيباناكيرت وغوريس.

يذكر أنه في نهاية الشهر الماضي أعلنت الولايات المتحدة وأذربيجان وأرمينيا التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في إقليم ناغورنو كاراباخ، يكون الثالث من نوعه منذ بدء الاشتباكات.