"الحشد الشعبي" العراقي يعلن إطاحة أكبر شبكة لـ"داعش" في قضاء خانقين

قائد قاطع ديالى لـ"الحشد الشعبي" في العراق يكشف عن مصادرة أسلحة كانت بحوزة الإرهابيين، ويعلن عن إطاحة شبكة كبيرة من بقايا "داعش" في خانقين.

  • قوات من الحشد الشعبي أثناء عملية عسكربة في محافظة الأنبار عام 2019 (أ ف ب).
    قوات من "الحشد الشعبي" أثناء عملية عسكربة في محافظة الأنبار عام 2019 (أ ف ب).

أعلن قائد قاطع ديالى للحشد الشعبي في العراق طالب الموسوي، إطاحة أكبر شبكة إرهابية من بقايا "داعش" بعملية استباقية في قضاء خانقين.

وقال الموسوي إن "الإرهابيين كانوا يخططون لشن عملية إرهابية تستهدف أمن المواطنين في المحافظة"، وأضاف أنه "جرت مصادرة أسلحة وأعتدة كانت بحوزة الإرهابيين مخصصة لتنفيذ عمليات إرهابية ضد المواطنين".

وفي سياق الحرب على "داعش" في العراق، أعلنت قيادة عمليّات الأنبار للحشد الشعبي قبل أيام أنها اختتمت عملياتها في صحراء الأنبار بعد تطهيرها، وإعلانها العثور على خمس مضافات لـ"داعش" في المحافظة.

وقبل اسبوع، اختتمت قيادة عمليّات الأنبار للحشد الشعبي، عملية نوعية  استمرت 3 أيام في صحراء غرب الأنبار واستهدفت مناطق متعددة مهمة للقضاء على إمدادات تنظيم "داعش" الإرهابي.

قائد عمليات الأنبار للحشد قاسم مصلح، قال إنّ "الحشد الشعبيّ" تمكّن من قطع الإمدادات لخلايا "داعش"، بتدمير مقرات "كان يستغلّها وتحتوي على مواد غذائيّة وطبيّة تساعد عناصر التنظيم"، مشدداً على "استمرار العمليّات الأمنيّة لملاحقة التنظيم حتى القضاء عليه".