"جسر الصداقة - 2020".. مناورات بحرية مشتركة روسية مصرية

روسيا ومصر تبدأن تمارين بحرية مشتركة في ميناء "نوفوروسييك" الروسي لتعزيز وتطوير التعاون العسكري بين البحرية المصرية والبحرية الروسية لصالح الأمن والاستقرار في البحار.

  • المناورات تهدف لتعزيز وتطوير التعاون العسكري بين البحرية المصرية والبحرية الروسية
    المناورات تهدف لتعزيز وتطوير التعاون العسكري بين البحرية المصرية والبحرية الروسية

أعلن أسطول البحر الأسود الروسي، اليوم الثلاثاء، أن تشكيلة من سفن البحرية المصرية دخلت ميناء "نوفوروسييسك" الروسي للمشاركة في التمرين المشترك "جسر الصداقة - 2020".

واستناداً إلى بيان الأسطول الروسي، فإن تشكيلة سفن البحرية المصرية تشمل كلاً من "الفرقاطة الإسكندرية"، وسفينة الإسناد "الفاتح"، والقارب الصاروخي "م. فهمي".

وسيجري التمرين الروسي المصري "جسر الصداقة-2020" في الفترة من 17 إلى 24 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، في قاعدة "نوفوروسييسك"، وميادين التدريب التابعة لأسطول البحر الأسود.

وأشارت البحرية الروسية إلى أن الغرض من هذا التمرين هو "تعزيز وتطوير التعاون العسكري بين البحرية المصرية والبحرية الروسية لصالح الأمن والاستقرار في البحار، فضلاً عن تبادل الخبرات بين البحارة العسكريين الروس والمصريين في صدّ التهديدات المختلفة في مناطق الملاحة المزدحمة".

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لقطع البحرية المصرية وهي تعبر مضيقي الدردنيل والبوسفور الدوليين الخاضعين لسيطرة تركيا.