محامون في حملة ترامب يطلبون الانسحاب من قضية نتائج انتخابات بنسلفانيا

محامون ضمن الفريق القانوني للرئيس الأميركي دونالد ترامب بطلبون الانسحاب من الدعوى القضائية المشككة بنتائج انتخابات ولاية بنسلفانيا. ومستشارة ترامب القانونية تعتبره من الإجراءات الروتينية.

  • عاملون في أحد مراكز الاقتراع الأميركية
    عاملون في أحد مراكز الاقتراع الأميركية

طلب 3 محامين يمثلون حملة الرئيس دونالد ترامب الانسحاب من الدعوى التي رفعها على خلفية نتائج الانتخابات في ولاية بنسلفانيا. وجاء ذلك قبل جلسة استماعٍ رئيسية في المحكمة. 

وتقدّم المحامون بالطلب، أمس الاثنين، وقالوا إن الحملة وافقت على انسحابهم.

إلاّ أنّ المحامين لم يقدموا سبباً للتغيير، الذي جاء بعد أيام من انسحاب شركة محاماة كبرى من القضية.

وقالت جينا إليس، المستشارة القانونية في حملة ترامب، إن التغيير كان روتينياً.

وذكرت في بيان أنّ ترامب أعلن طلبه من "العمدة رودي جولياني قيادة الفريق القانوني الوطني إلى جانب مستشار محلي".

وكان وزير العدل الأميركي وليام بار فوّض ممثّلي الادعاء الاتحاديين لفتح تحقيقات في مزاعم جوهرية في مخالفات التصويت وجدولة الأصوات.

يأتي ذلك في الوقت الذي رفعت حملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب دعوى قضائية، تزعم أن نظام التصويت بالبريد في ولاية بنسلفانيا (التي  حسمت نتيجة الانتخابات لصالح بايدن) يفتقر إلى جميع علامات الشفافية والقابلية للتحقق الموجودة في تصويت الناخبين بأنفسهم.

وتسعى الدعوى القضائية إلى استصدار أمر قضائي طارئ، لمنع مسؤولي الولاية من التصديق على فوز جو بايدن بها.