تدهور الوضع الصحي للأسير ياسر خزيمية من جنين

يعاني الأسير وليد خزيمية من مرض "بهجت" والذي سبب تقرحات في المعدة بدرجة كبيرة، ومن بروز حب واحمرار في كل أنحاء جسمه وأورام كبيرة بالركب واليدين واحمرار في العينين. وقد تفاقم وضعه الصحي، جراء ظروف التحقيق، والاعتقال القاسية.

  • تدهور الوضع الصحي للأسير ياسر خزيمية من جنين
    تدهور الوضع الصحي للأسير ياسر خزيمية من جنين

أفاد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأربعاء، أن تدهوراً طرأ على الوضع الصحي للأسير ياسر وليد خزيمية (29 عاماً)، من بلدة قباطية في جنين.

واعتقل الأسير السابق ياسر وليد خزيمية، أثناء مروره بمركبته بالقرب من قرية حداد السياحية في جنين في 30 آب/ أغسطس الماضي.

ويعاني خزيمية من مرض "بهجت" والذي سبب تقرحات في المعدة بدرجة كبيرة، ومن بروز حب واحمرار في كل أنحاء جسمه وأورام كبيرة بالركب واليدين واحمرار في العينين. وقد تفاقم وضعه الصحي، جراء ظروف التحقيق، والاعتقال القاسية، وإهمال ومماطلة إدارة سجون الاحتلال في تقديم العلاج اللازم له.

ومرض "بهجت" من الأمراض النادرة، وهو شكل من أشكال التهاب الأوعية الدموية التي تظهر في معظم الأحيان مع تقرّح الغشاء المخاطي ومشاكل بصرية، ويؤثر على الجهاز الهضمي، الرئوي، العضلي والعصبي، ويمكن أن يسبّب الوفاة من جرّاء تمزّق الأوعية الدموية ومضاعفات عصبية حادّة.

وحمل نادي الأسير إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير خزيمية، وطالب جهات الاختصاص بضرورة الضغط من أجل ضمان تقديم العلاج اللازم له.

يُشار إلى أن الأسير خزيمية يقبع في سجن "مجدو" وما يزال موقوفاً، وهو أسير سابق اُعتقل عدة مرات بين أحكام واعتقال إداري.