قائد الجيش اللبناني: نوايا "إسرائيل" العدوانية تجاه لبنان لم تتوقف

عشية عيد الاستقلال اللبناني، وبسبب التدريبات التي يجريها جيش الاحتلال بالقرب من الحدود اللبنانية، قائد الجيش اللبناني يوجّه تحذيراً للعسركيين بأن يكونوا على "جهوزية تامة".

  • العماد عون للعسكرين:
    العماد عون للعسكرين: "كونوا على جهوزية تامة".

طلب قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون من العسكريين أن يكونوا "على يقظة وجهوزية تامة في مواجهة أعداء لبنان".

وإذ أكد عون أن "العدو الإسرائيلي يهدد بالاعتداء على لبنان، وأن نواياه العدوانية لم تتوقف"، تطرق إلى  المفاوضات غير المباشرة مع العدو الإسرائيلي، وشدد على أنه "لا تفريط بالسيادة الوطنية في المفاوضات التقنية لترسيم الحدود البحرية".

قائد الجيش اللبناني دعا قبل أيام من عناصر الجيش اللبناني إلى "الجهوزية التامة" على الحدود الجنوبية لمواجهة تهديدات "إسرائيل" وخروقاتها، وإلى السهر الدائم على حسن تنفيذ القرار 1701 بالتنسيق والتعاون مع قوات الأمم المتحدة في لبنان حفاظاً على الاستقرار.

وكان مسؤول إسرائيلي كبير وصف لـ"رويترز" تحذير الجيش اللبناني من اعتداء إسرائيلي محتمل على الحدود بأنه "لا معنى له".

ويزامن تحذير قائد الجيش اللبناني مع تدريبات كان يجريها جيش الاحتلال الإسرائيلي قرب الحدود الفلسطينية السورية.

وانتهت الجولة الرابعة من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان والاحتلال التي تجري برعاية الأمم المتحدة وبوساطة أميركيّة، ووصفتها الحكومة الأميركية ومكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش بـ"المثمرة". والجولة الجديدة تعقد الشهر المقبل.

وبمناسبة مرور 77 عاماً على الاستقلال في لبنان، وجهّ العماد عون رسالة بالمناسبة، وقال إن "لبنان يمرُ حالياً بمرحلة دقيقة وصعبة غير مسبوقة على الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وقد أضافت كارثة المرفأ المزيد من الضغوط على الأوضاع المأزومة التي ترافقت مع جائحة كورونا. لكنّنا على ثقة أنّنا بوحدتنا وتضامننا سنتجاوز هذه المرحلة كما تجاوزنا أزمات عصفت بوطننا في مراحل سابقة.

هذا، واستقبل العماد عون اليوم رئيس أركان الجيوش الفرنسية فرانسوا ليكوينتر الذي وصل إلى قيادة الجيش في اليرزة في زيارة رسمية، سيجري خلالها مباحثات لتعزيز العلاقة بين الجيشين، كما سيوقع الجانبان على مذكرة تفاهم مشتركة لتطوير قدرات الجيش اللبناني.