سلطات الاحتلال ترفض اعتراضات حول مشروع بناء مصعد بمحاذاة الحرم الإبراهيمي

لجنة الاعتراضات في الإدارة المدنية التابعة لسلطة الاحتلال تنتهي من تلقي الاعتراضات حول مشروع بناء مصعد وممر للمستوطنين بمحاذاة الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل.

  • سلطات الاحتلال ترفض  اعتراضات بلدية الخليل ومنظمات يسارية
    تنوي سلطات الاحتلال بناء مصعد وممر خاصين بالمعوَقين من المستوطنين بمحاذاة الحرم

انتهت لجنة الاعتراضات في الإدارة المدنية التابعة لسلطة الاحتلال من تلقي الاعتراضات "حول مشروع بناء مصعد وممر للمستوطنين بمحاذاة الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل".

وذكرت "القناة 7" الإسرائيلية أن "اعتراضات بلدية الخليل ومنظمات يسارية تم رفضها ما يفتح الباب أمام طرح مناقصات للشروع بالبناء التهويدي".

وتنوي سلطات الاحتلال "بناء مصعد وممر خاصين بالمعوَقين من المستوطنين بمحاذاة الحرم بموازنة تصل إلى نحو مليوني شيكل".

يذكر أن في شهر آب/أغسطس رفضت محكمة تابعة للاحتلال التماساً تقدمت به بلدية الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، لمنع المستوطنين من إقامة مصعد كهربائي داخل الحرم الإبراهيمي، وأعطت الصلاحيات لما يسمى "مجلس التخطيط الأعلى الإسرائيلي". ما يعني أن إدارة الحرم انتزعت من البلدية الفلسطينية.

وفي شهر أيار/مايو منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي الفلسطينيين من الوصول إلى الحرم الإبراهيمي لأداء صلاة الفجر.

أما في شهر نيسان صادقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على قرار الحكومة الإسرائيلية مصادرة أراضي الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل بالضفة الغربية من دائرة الأوقاف الإسلامية الفلسطينية، وذلك لتوظيفها في المشاريع التهويدية والاستيطانية تحت ذريعة التطوير والتوسع.