روسيا تطالب بوقف نقل الأسلحة والمقاتلين إلى ليبيا

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة يطالب بوقف توريد الأسلحة إلى ليبيا لوقف "التهديد الإرهابي"، في موقف ينسجم مع مطالبات بمعاقبة من يهدد اتفاق وقف إطلاق النار ويعرقل تنفيذه.

  • روسيا تطالب بوقف نقل الأسلحة والمقاتلين إلى ليبيا
    المندوب الروسي يحذر من انتهاكات حظر الأسلحة المفروض على ليبيا

دعا مندوب روسيا الدائم لدى مجلس الأمن الدولي فاسيلي نيبينزيا، إلى وضع حدٍ لتوريد الأسلحة ونقل المسلحين إلى ليبيا، ما من شأنه تأجيج الصراع هناك.

وحذّر نيبينزيا خلال جلسةٍ لمجلس الأمن، من استمرار انتهاكات حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، لأن استمرار توريد الأسلحة إلى هناك "يُمهّد لانتشار التهديد الإرهابي في جميع أنحاء القارة الأفريقية"، وفق تعبير المندوب الروسي.

وأضاف: "ننطلق من حقيقة أنه في الوضع الحالي الحرج، يجب على الدول التي لها نفوذ على الأطراف الليبية، تشجيعها على مزيد من خفض التصعيد. ونحن نحافظ على الحوار مع جميع الأطراف الليبية، وسنواصل إقامتها بطريقة بناءة".

كما ودعت مبعوثة الأمم المتحدة بالإنابة إلى ليبيا ستيفاني وليامز، مجلس الأمن الدولي إلى إدراج أي شخص يعرقل جهود السلام في "قائمة سوداء"، بعد أن اتفق الطرفان المتحاربان في ليبيا على وقف إطلاق النار.

وعبّرت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت، عن موقف مماثل، قائلةً إن الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وإستونيا، اقترحت أن تضع لجنة عقوبات ليبيا التابعة لمجلس الأمن "بعض أشد منتهكي حقوق الإنسان فظاعة في ليبيا على قائمة سوداء".