ظريف يؤكد ضرورة رفع العقوبات "الجائرة" عن سوريا

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يقول إنه خلال السنوات الماضية توفرت فرص مناسبة لإنهاء الأزمة في سوريا "لكن في كل مرة واجهنا محاولات من قبل بعض الدول لإحباط وهدر تلك الفرص".

  • أشار ظريف إلى عرقلة بعض الدول لعملية التسوية السياسية للأزمة السورية
    ظريف يشير إلى عرقلة بعض الدول لعملية التسوية السياسية للأزمة السورية

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ضرورة رفع العقوبات الجائرة والظالمة عن سوريا حكومة وشعباً، لا سيما في ظل تفشي فيروس كورونا.

كلام ظريف جاء خلال استقباله المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون، ‏أمس السبت، إذ أشار ظريف إلى عرقلة بعض الدول لعملية التسوية السياسية للأزمة السورية.

وقال إنه خلال السنوات الماضية توفرت فرص مناسبة لإنهاء الأزمة في سوريا، "لكن في كل مرة واجهنا محاولات من قبل بعض الدول لإحباط وهدر تلك الفرص" على حد تعبيره.

من جهته، أطلع بيدرسون وزير الخارجية الإيراني على آخر تطورات اللجنة الدستورية السورية، وجهوده لعقد الاجتماع المقبل لتلك اللجنة.

ولفت بيدرسون إلى التعاون الإيراني مع الأمم المتحدة في حل الأزمة السورية المستمرة منذ 10 سنوات، مشدداً على أهمية دور إيران في هذه العملية.

وفي وقت سابق اليوم،  علقت وزارة الخارجية الإيرانية على حضور إيران في سوريا بالقول إنّ هذا التواجد "استشاري ومن يريد الإخلال به سيتلقى رداً حاسماً"، نافية استشهاد جنود أو أفراد من قوات حرس الثورة خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على سوريا.