تحركات مناهضة للعنصرية في البرازيل

التحركات المناهضة للعنصرية في البرازيل مستمرة احتجاجاً على مقتل رجل من ذوي البشرة السوداء على يد رجلي أمن أبيضين في متجر جنوب البلاد.

  • جنازة
    جنازة "جواو ألبرتو سيلفيرا فريتاس" الذي توفي بعد تعرّضه للضرب في البرازيل (أ ف ب).

استمرت في البرازيل اليوم الإثنين التحركات المناهضة للعنصرية، ونظمت تظاهرات في مدن عديدة احتجاجاً على مقتل رجل من ذوي البشرة السوداء على يد رجلي أمن أبيضين في متجر في مدينة بورتو أليغري جنوب البلاد.

التظاهرات المناهضة للعنصرية رفع فيها المشاركون شعارات تطالب بمحاسبة المسؤولين عن مقتل الرجل، وشعار و"حياة السود مهمة" الذي تحوّل إلى حركة بالعنوان نفسه في الولايات المتحدة بعد مقتل الأميركي الأسود جورج فلويد الربيع الماضي.

و كانت التظاهرات المنددة بالعنصرية قد امتدت إلى البرازيل سابقاً في 6 حزيران/ يونيو الماضي، حيث عمّت الاحتجاجات في مدينة ريو دي جنيرو، وردد المحتجون الهتافات الرافضة لعنف الشرطة وعنصريتها، كما أطلق المتظاهرون البرازيليون الهتافات المنددة بسياسة رئيس بلادهم وعنصرية الشرطة في مدينتهم.

وفي المقابل، هاجم الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو المتظاهرين ضدّ العنصرية والمعارضين له، وعلى غرار نظيره الأميركي وصف الرئيس البرازيلي المحتجين في بلاده بأنهم "بلطجية وإرهابيون".