إصابة الأسير يوسف موسى هوشة بكورونا في مركز توقيف "عصيون"

يبلغ عدد الأسرى القابعين في "عصيون" حالياً يبلغ 21 أسيراً، محتجزون في ظروف صعبة وقاسية بغرف ضيقة، في وقت أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إصابة الأسير يوسف موسى هوشة الموقوف بـ"عصيون" بفيروس كورونا.

  • هيئة الأسرى: اصابة أسير بفيروس (كورونا) في مركز توقيف عصيون
    إصابة الأسير يوسف موسى هوشة بكورونا في مركز توقيف "عصيون"

أفادت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين جاكلين فرارجة، اليوم الاثنين، بإصابة الأسير يوسف موسى هوشة من بلدة بيرزيت شمال رام الله، بفيروس كورونا في مركز توقيف "عصيون."

وقالت فرارجة إن "إدارة السجن قامت بنقل الأسير المصاب هوشة إلى سجن الرملة أمس، وألغت زيارات المحامين، وأعلنت أنها لن تستقبل أسرى جدد داخل المعتقل لمدة 16 يوماً".

وأوضحت أن عدد الأسرى القابعين في "عصيون" حالياً يبلغ 21 أسيراً، محتجزون في ظروف صعبة وقاسية بغرف ضيقة، وزنازين نتنة ووسخة، يتابعهم فيها جنود على مدار الساعة، ويشتكي الأسرى بداخله بشكل متكرر من البرد القارس والرطوبة العالية وسوء الطعام المقدم لهم وانعدام نظافته.