هل يعفو ترامب عن مستشاره الأسبق للأمن القومي؟

مقربون من الرئيس الأميركي يقولون إنه يعتزم إصدار عفو تنفيذي عن مستشاره الأسبق للأمن القومي مايكل فلين.

  •  الرئيس الأميركي دونالد ترامب
    الرئيس الأميركي دونالد ترامب

أفاد مقربون من الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه بصدد إصدار عفو تنفيذيّ عن مستشاره الأسبق للأمن القومي، مايكل فلين، الذي اضطر للاستقالة من منصبه بعد أيام معدودة من تسلّم الرئيس ترامب مهامه الرئاسية على خلفية لقائه بالسفير الروسي لدى واشنطن وتفاصيل أخرى.

وعام 2017، إعترف مايكل فلين بأنه كذب على مكتب التحقيقات الفيدرلي بشأن اتصاله بالسفير الروسي في واشنطن خلال الحملة الانتخابية الرئاسية، وأبدى استعداده للشهادة بأن ترامب وجهه للاتصال بالروس.

والبيت الابيض قال حينها إن شهادات فلين تعكس الاسباب التي أدت لإقالته من منصبه.

وفي سياق متصل، وعد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، بالتصرّف وفقاً لأحكام القانون خلال تسليم السلطة لإدارة جو بايدن الذي فاز، بحسب البيانات الأولية، الانتخابات الرئاسية.
وقال بومبيو في مقابلة مع قناة فوكس نيوز، رداً على السؤال المناسب: "سنفعل كل ما يطلبه القانون، دون أن يوضح معنى كلامه.

أضاف بومبيو أن وزارة الخارجية بدأت عملية الانتقال، بعد أن أقرت إدارة الخدمات العامة بفوز جو بايدن، وفقاً لرويترز. 

هذا وأبلغت إدارة الخدمات العامة يوم أمس الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن ببدء عملية الانتقال الرئاسي، الذي بدوره قال إن قرار إدارة الخدمات العامة خطوة ضرورية لبدء معالجة التحديات.

يذكر أنه جو بايدن حصل في  الانتخابات الأخيرة على 306 أصوات مقابل 232 لترامب، في الكلية الانتخابية التي تحدد الفائز بالانتخابات، وهو ما يزيد على الأصوات اللازمة للفوز وعددها 270.