أسرى "عوفر" يقررون البدء بخطوات تصعيدية

هيئة الأسرى تؤكد أن معتقل "عوفر" تسوده حالة من التوتر والاضطراب منذ أمس بعد الإقتحام الذي نفذته قوات القمع "المتسادا" لقسم (22) فيه.

  • أسرى
    أسرى "عوفر" يقررون البدء بخطوات تصعيدية

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير أصدرته ظهر اليوم الأربعاء، أن حالة من التوتر والاضطراب تسود معتقل "عوفر" منذ أمس الثلاثاء وذلك بعد الاقتحام الذي نفذته قوات القمع "المتسادا" لقسم (22) في معتقل "عوفر"، حيث نفذت القوات عمليات تفتيش وتخريب واسعة بالقسم ودمرت مقتنيات الأسرى.

وأوضحت الهيئة أن أسرى "عوفر" قرروا البدء بخطوات تصعيدية احتجاجاً على سوء أوضاعهم المعيشية، وعلى الاقتحامات الهمجية المتكررة لأقسام المعتقل والتي تستهدفهم منذ بداية العام، حيث قاموا يوم أمس بإرجاع وجبات الطعام، كما أن هناك 14 أسيراً من مختلف التنظيمات رفضوا الدخول للأقسام فقامت إدارة المعتقل بزجهم داخل الزنازين.

وأشارت الهيئة أن إدارة "عوفر" تسلب الأسرى أبسط حقوقهم الأساسية لاسيما في ظل تفشي وباء كورونا، بالاضافة إلى ذلك فإن قسم (17) وهو قسم تم تخصيصه حديثاً للحجر الصحي لاحتجاز الأسرى المصابين بفيروس كوفيد 19، لا يصلح للحجر ويفتقر إلى أدنى مقومات الحياة.

كما أضافت الهيئة أن الأسرى طالبوا إدارة المعتقل مرات عديدة تحسين أوضاعهم الحياتية، لكن الإدارة لا تقدم سوى الكلام والوعودات الوهمية.