أخطر حالات الأسرى المرضية "الخطيرة" في سجون الاحتلال

يوجد الاَن في مستشفى الرملة حوالى 18 أسيراً أوضاعهم المرضية في غاية الخطورة منهم: معتصم الرداد، موفق هروق،نضال ابو عاهور وإسراء جعابيص.

  • تقرير عن أخطر الحالات المرضية المميتة للأسرى في سجون الاحتلال
    تقرير عن أخطر الحالات المرضية المميتة للأسرى في سجون الاحتلال

ما حدث مع الأسير ماهر الاخرس ومعاناته مع المرض، يفرض علينا أن نتوقف عند أهم الأسرى الذين يعانون من أمراض خطيرة مميتة حيث يوجد الاَن في مستشفى الرملة حوالى 18 أسيراً أوضاعهم في غاية الخطورة. ومن اخطرها:

معتصم الرداد المعتقل في عام 2005، الأسير ناهض الاقرع (بتر في الساقين)، والمعتقل منذ العام  2007، منصور موقدة مصاب في العامود الفقري وشلل في الأطراف السفلى ومعتقل منذ العام 2002، وهو على كرسي متحرك.

نضال ابو عاهور اعتقل في حزيران/ يونيو 2020 وكان يعاني من فشل كلوي وخضع لعلاج مكثف وأطلق سراحه بعد شهر للتدهور الشديد في حالته الصحية بكفالة مالية، ثم اعيد اعتقاله وحكم عليه 18 شهراً وهو في وضع صحي صعب جداً ويحتاج لغسيل كلوي منتظم.

وحول أخطر حالة بين الأسيرات تخبر نهى شقيقة الأسيرة إسراء جعابيص الميادين نت، عبر الهاتف من قريتها "جبل المكبر" قرب القدس أن "حالة إسراء لم يشهد التاريخ مثلها بين الاسرى".

وتضيف: وضع إسراء مهمل طبياً وتحتاج عملياً لأكثر من عملية لكن ادارة السجون تتهرب وتماطل في إجراء أي عملية أو اطلاق صراحها. 

وتوضح: إسراء بحاجة لـ 8 عمليات حيوية جراحية لكي تصبح قادرة على أن تتنفس من الأنف و تحتاج لعملية في الفك أي للمضغ والشم واستعمال يدها والاحتلال يتهرب. وهي بحاجة لعمليات تجميلية.

والأسير جعابيص محكومة بـ 11 عاماً قضت منها 5 سنوات من 11 تشرين الاول/ اكتوبر عام 2015- وهي أم لإبن عمره 13 سنة. وتقبع في سجن الدامون.

  • الأسير موفق عروق من أخطر الحالات المرضية المميتة
    الأسير موفق عروق من أخطر الحالات المرضية المميتة

ومن أخطر الحالات هي حالة الأسير موفق عروق البالغ من العمر 78 عاما ويقبع في سجن عسقلان.

يقول نسيم عروق إبن الأسير موفق عروق للميادين نت في اتصال هاتفي، من قريته يافا الناصرة قرب مدينة الناصرة، أن أباه مصاب بمرض السرطان بالمعدة والكبد ويخضع للعلاج من عام 2019 وفي شهر شباط/ فبراير من العام الجاري حصل استئصال لمعدته  والاَن هو يعيش بدون معدة والأكل يذهب مباشرة للكالون.

والأسير عروق اعتقل في 5 كانون الثاني/ يناير 2003 بتهمة نقل منفذي عملية استشهادية في تل ابيب. ويرفض الاحتلال إطلاق صراحه. وقبل شهرين أجريت محاكمة للنظر بوضعه ورفضت محكمة الاحتلال إطلاق سراحه بحجة انه خطر على الجمهور.

  • الاسير معتصم الرداد يعاني من سرطان المعدة
    الاسير معتصم الرداد يعاني من سرطان المعدة

ويعتبر عمر الرداد أن حالة أخيه الأسير معتصم هي أخطر حالة مرضية، فهو يعاني من  السرطان في الأمعاء من سنة 2010. 

ويبيّن عمر للميادين نت في اتصال هاتقي من قريته صيدا قضاء طولكرم، أن الأسير معتصم يأخذ إبرة دواء كيماوية مرة كل شهر وهي عاليه التكاليف ولديه مشكلة عصب ووجع عين ومشكلة خروج وعدم انتظام بضربات القلب. 

ويكشف أن معتصم يتناول كل يوم حوالى 20 نوع من الأدوية أي حوالى 50 حبة دواء.

ويقول عمر حاولنا مراراً طلب إطلاق سراحه لكن للاسف رفض الاحتلال وطلبنا محاكم استرحام 4 مرات عبر المحامي لكن محكمة الاحتلال رفضت.   

وقد اعتقل الاسير معتصم الرداد في 12 كانون الثاني/ يناير 2005. وبعد شهرين يدخل عامه ال 16 في السجن. ومحكوم 20 سنة وبقي له 5 سنوات. ويقبع حالياً في مستشفى سجن الرملة.