ائتلاف "14 فبراير" يندد بتوجيه سلطات البحرين دعوة لنتنياهو

ائتلاف "الرابع عشر من فبراير" في البحرين يؤكد رفض شعب البحرين تدنيس أرضه بالتطبيع مع "إسرائيل".

  • احتجاجات في البحرين ضد التطبيع (صورة أرشيف)
    احتجاجات في البحرين ضد التطبيع (صورة أرشيف)

ندد ائتلاف "الرابع عشر من فبراير" في البحرين، بتوجيه السلطات البحرينية دعوة إلى رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لزيارة البحرين.

وشدد الائتلاف في بيان على "رفض شعب البحرين تدنيس أرضه بالتطبيع مع إسرائيل".

وأشار البيان إلى أن الزيارة "تعدٍّ على ثوابت الأمة وكرامتها وتُعبّر عن خطط النظام البحريني لطمس هوية البحرين الإسلامية والثقافية".

وقال إن الشعب البحريني "سيبقى داعماً للقضية الفلسطينية ويستعد لحراك غاضب رفضا لتدنيس أرضه بزيارة نتنياهو".

يأتي ذلك بعدما  أعلنت وسائل اعلام إسرائيلية الأربعاء الماضي، أن "زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التي كانت مقررة إلى البحرين يوم الخميس المقبل، قد تأجلت بناءً على طلب المنامة".

وذكر الإعلام الإسرائيلي أنه في البحرين "طلبوا إجراء الزيارة في وقت لاحق"، في إطار زيارة نتنياهو المشتركة للمنطقة، والتي ستشمل أيضاً زيارة الإمارات.

وكان من المفترض أن يتوجه نتنياهو الأسبوع المقبل إلى الإمارات والبحرين في أول زيارة علنية له، وفق ما ذكر موقع "I24 news".

وقال الموقع إن هذه الزيارة العلنية هي خطوة "تاريخية"، مشيراً إلى أنه من المنتظر أن يلتقي نتنياهو خلال الزيارة مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، الحاكم الفعلي لدولة الإمارات، والملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين، الذي تحدث معه صباح الثلاثاء.

الإعلان عن الزيارة العلنية لنتنياهو إلى الإمارات والبحرين، سبقها ما كشفت عنه وسائل إعلام إسرائيلية عن  رحلة سرية قام بها نتنياهو إلى السعودية، وقالت إن الرحلة أقلعت الأحد، من مطار "بن غوريون".

وفي 15 أيلول/سبتمبر الماضي،  وقعت الإمارات والبحرين في البيت الأبيض، على اتفاق "التطبيع الأسرلة" مع تل أبيب في واشنطن، بحضور الرئيس الأميركي دونالد ترامب.