من هو العالم الإيراني محسن فخري زادة الذي تمّ اغتياله اليوم؟

وزارة الدفاع الإيرانية تعلن استشهاد رئيس منظمة البحث والتطوير في الوزارة بعد فشل محاولات إنقاذه إثر عملية الاغتيال التي تعرّض لها، فمن هو فخري زادة؟

  • الدكتور محسن فخري زادة مهابادي الذي تم اغتياله اليوم.
    الدكتور محسن فخري زادة مهابادي الذي تم اغتياله اليوم.

الدكتور محسن فخري زادة مهابادي مواليد عام 1957، هو من علماء الصف الأول، ورئيس منظمة البحث والتطوير في وزارة الدفاع الإيرانية، وهي منظمة معنية بتطوير الأسلحة في وزارة الدفاع الإيرانية، وهو ضابط إيراني في حرس الثورة الإيراني وأستاذ الفيزياء بجامعة "الإمام الحسين" في طهران.

ويذكر اسم محسن فخري زاده كواحد من 5 شخصيات إيرانية ضمن قائمة أقوى 500 شخصية في العالم وفق مجلة "فورين بوليسي" الأميركية.

وتمّ تصنيف فخري زاده باعتباره "عالماً أول في وزارة الدفاع ودعم القوات المسلحة الإيرانية والمدير السابق لمركز أبحاث الفيزياء (PHRC)" في 24 آذار/مارس 2007، على "قائمة عقوبات مجلس الأمن الدولي ضد إيران".

العالم الشهيد محسن فخري زاده هو العالم الإيراني الوحيد الذي تمّت تسميته مباشرة من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، خلال "عرض دعائي" عام 2018، زاعماً أنه "كان يعمل في برنامج أسلحة نووية".

وفي آذار/مارس عام 2008، كشفت صحيفة "صندي تايمز" البريطانية، أن ضابطاً رفيع المستوى في حرس الثورة الإيراني، برز على أنه "أبو البرنامج النووي الإيراني"، على حد قول الصحيفة.

وقالت الصحيفة إن محسن فخري زاده مهابادي، الذي يعمل "أستاذاً لمادة الفيزياء في جامعة الإمام الحسين في طهران"، يُنظر إليه على أنه "النسخة الإيرانية للعالم النووي الباكستاني عبد القدير خان".

وأضافت الصحيفة أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية سمّت فخري زادة (63 عاماً) على أنه الرجل الذي تسعى إلى مقابلته "بشأن برنامج إيران النووي"، بعد رفض طهران مطالب متكررة بهذا الشأن، مشيرة إلى أن "وثيقة من جهاز حاسوب إيراني كانت ضمن تقارير استخبارية عُرضت على ممثلي الوكالة سمّت فخري زاده بأنه الرجل المسؤول عن البرنامج النووي الإيراني".