السيسي في زيارته الأولى لجنوب السودان يصف المباحثات مع رئيسها بـ"المثمرة"

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يؤكد خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع رئيس جمهورية جنوب السودان سيلفا كير، أن مباحثاتهما تناولت تبادل وجهات النظر حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية الراهنة ذات الاهتمام المشترك.

  • السيسي إلى جوبا في زيارة هي الأولى لعقد لقاء قمة مع نظيرة الجنوب سوداني
    الرئيس عبد الفتاح السيسي يبحث في لقاء قمة مع نظيرة الجنوب سوداني سيلفا كير العلاقات الثنائية

وصف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مباحثاته، اليوم السبت، فى جوبا مع رئيس جنوب السودان سلفا كير بأنها مباحثات ثنائية "معمقة ومثمرة، عكست توافر الإرادة السياسية المشتركة نحو تعزيز الشراكة الاستراتيجية المتكاملة بين البلدين في مختلف المجالات، بما يسمح بالاستغلال الأمثل لقدراتنا لخدمة مصالح البلدين والشعبين الشقيقين".

وأضاف السيسي خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع رئيس جمهورية جنوب السودان، أن مباحثاتهما تناولت تبادل وجهات النظر حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية الراهنة ذات الاهتمام المشترك، لا سيما التطورات الجارية في منطقة القرن الأفريقي وشرق أفريقيا ذات الأهمية الاستراتيجية، وكيفية العمل على احتواء تداعياتها المحتملة على المنطقة.

كما بحث الطرفان سبل التنسيق السياسي والعسكري والأمني "خلال هذه المرحلة المهمة التي تمر بها المنطقة، إلى جانب بحث المجالات الاقتصادية والتجارية، والسعي للارتقاء بمعدلات التبادل التجاري بين البلدين، وتشجيع الاستثمارات المصرية في جنوب السودان، بما يحقق المنفعة المشتركة للبلدين"، وفق السيسي.

كما تناولت المباحثات، بحسب الرئيس المصري، تعزيز التعاون القائم بين البلدين في مجال الموارد المائية والري والجهود المشتركة للاستفادة من موارد نهر النيل، والتأكيد على رؤية مصر المستندة إلى أن نهر النيل "يجب أن يكون مصدراً للتعاون والتنمية كشريان حياة لجميع شعوب دول حوض النيل، كما استعرضنا التطورات الخاصة بقضية سد النهضة ومسار المفاوضات الجارية بهدف التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة".

وأضاف السيسي "أكدت خلال المباحثات على دعم مصر الكامل لجهود الرئيس سلفا كير، ونائب الرئيس الدكتور رياك مشار، وجميع الأطراف الجنوب سودانية من أجل تحقيق السلام في البلاد. وأود الإشادة في هذا الصدد بالجهود المبذولة من قبل الأطراف السياسية في جنوب السودان للمضي قدماً في تنفيذ استحقاقات المرحلة الانتقالية طبقاً لبنود اتفاق السلام المُنشَط، وهو الاتفاق الذي نحرص جميعاً على تعزيز آليات تنفيذه، وكذا دعم جهود حكومة الوحدة الوطنية لصياغة دستور جديد يحقق تطلعات شعب جنوب السودان الشقيق نحو السلام والاستقرار والتنمية".

وكان المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية السفير بسام راضي، قال إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، توجه صباح اليوم السبت إلى العاصمة جوبا، لعقد لقاء قمة مع رئيس جمهورية جنوب السودان سلفا كير.

وأشار السفير باسن إلى أن "زيارة الرئيس إلى جنوب السودان، والتي تعد الأولى من نوعها، ستشهد عقد قمة مصرية - جنوب سودانية، تتناول مناقشة مختلف الملفات المتعلقة بالتعاون المشترك، وسبل تعزيز العلاقات الثنائية، خاصةً على الصعيد الاقتصادي والتنموي، بما يسهم في تحقيق مصالح البلدين الشقيقين وذلك في إطار الإرادة القوية المتبادلة لتعزيز أطر التعاون بينهما".

وإذ تعتبر زيارة السيسي هي الأولى، يشار إلى أن رئيس جنوب السودان، سيلفا كير، زار مصر 3 مرات، الأولى في تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2014 على رأس وفد رفيع المستوى ضم مجموعة من الوزراء. والزيارة الثانية كانت فى كانون الثاني/يناير في العام 2017. أما الزيارة الثالثة، فكانت في كانون الثاني/يناير في العام 2019.