فنزويلا تدين اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة

فنزويلا تدين اغتيال رئيس منظمة البحث والتطوير في وزارة الدفاع الإيرانيّة محسن فخري زادة، وتُطالب جميع الدول بـ"الالتزام بالحقوق الدوليّة والأمن والسلام الدولي".

  • فنزويلا تقدمت بخالص التعازي للشعب والحكومة الإيرانيّة (khamenei.ir)
    فنزويلا تقدمت بخالص التعازي للشعب والحكومة الإيرانيّة (khamenei.ir)

دانت وزارة الخارجيّة الفنزويليّة بشدّة اغتيال رئيس منظمة البحث والتطوير في وزارة الدفاع الإيرانيّة محسن فخري زادة، مُطالبةً "جميع الدول الالتزام بالحقوق الدوليّة والأمن والسلام الدولي". 

وأصدرت الخارجيّة الفنزويليّة بياناً تقدمت فيه "بخالص التعازي للشعب والحكومة الإيرانيّة حيال العمل الإجرامي الجبان" الذي أدى إلى استشهاد زادة.

الخارجيّة الفنزويليّة دانت بـ"أشد العبارات جميع الأعمال الإرهابيّة في كافة أنحاء العالم"، مشيرةً إلى أن "العلاقات الدوليّة لا تطيق الأعمال الوحشيّة والاغتيالات الإرهابية"، مطالبةً "جميع الدول الالتزام بالحقوق الدوليّة والأمن والسلام العالمي".

من جهته، قدم وزير الخارجيّة الفنزويلي خورخي أرييزا، في تغريدة له على "تويتر"، خالص تعازيه "للشعب الإيراني بفقدان هذه الشخصية العلمية البارزة". 

يذكر أنّ وزارة الدفاع الإيرانيّة، أعلنت الجمعة، استشهاد رئيس منظمة البحث والتطوير في الوزارة محسن فخري زادة.

الدكتور زادة، أحد أبرز العلماء الإيرانيين، تعرض لعملية اغتيال قرب مدينة دماوند، حيث فجرت مجموعة إرهابيّة سيارة من نوع "نيسان" لدى عبور سيارته، وتمّ إطلاق النار عليه بعد التفجير.

المرشد الإيراني السيد علي خامنئي، قال اليوم السبت، معزياً باغتيال العالم محسن فخري زادة، إنّه "على المسؤولين المعنيين متابعة جريمة الاغتيال ومحاسبة مرتكبيها ومن يقف وراءها ومتابعة الجهود العلميّة". 

أما الرئيس الإيراني حسن روحاني فأكد أن بلاده "ستثأر لاغتيال زادة في الوقت المناسب، وأن أعداء إيران لن يحققوا مآربهم عبر بث الاضطراب في المنطقة ونشر الرعب".