اشترطت دفنه مباشرة.. سلطات الاحتلال تسلمّ جثمان الشهيد نور شقير

استشهد الشاب نور شقير الأربعاء الماضي، برصاص الاحتلال بعد إطلاق النار عليه عند حاجز زعيم العسكري شمال القدس.

  • سلطات الاحتلال سلمت مساء اليوم  جثمان الشهيد نور شقير وتفرض دفنه مباشرة
    سلطات الاحتلال سلمت مساء اليوم جثمان الشهيد نور شقير وتفرض دفنه مباشرة

قررت سلطات الاحتلال، تسليم جثمان الشهيد المقدسي نور جمال شقير، لذويه مساء اليوم الأحد، ليوارى الثرى في مقبرة باب الرحمة، شرق المسجد الأقصى.

وأوضح محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين محمد محمود أن السلطات الإسرائيلية قررت تسليم جثمان الشهيد نور شقير وفق الشروط التالية: تسليم جثمان الشهيد عند مبنى "قيادة الشرطة في حي الشيخ جراح في القدس" الساعة العاشرة مساء، نقله الى مستشفى المقاصد ثم الى المقبرة مباشرة، ومشاركة 30 شخصاً في الجنازة، و20 شخصاً منهم يتمكنوا من الدخول الى المقبرة فقط، وعدم رفع الاعلام أو الرايات وترديد الهتافات خلال الجنازة، والتوقيع على كفالة مالية قيمتها 10 الآف شيكل.

واستشهد الشاب نور شقير، الأربعاء الماضي، برصاص الاحتلال بعد إطلاق النار عليه عند حاجز زعيم العسكري شمال القدس.

وأوضح المحامي محمود أن وحدة التحقيق مع شرطة الاحتلال أنهت التحقيقات الأولية حول ظروف اطلاق النار على الشاب نور شقير.

وقال المحامي: "تسليم جثمان الشهيد يدل أنه أُعدم دون سبب، وينفي الادعاءات بمحاولته تنفيذ أي عملية".