شامخاني: اتخذنا الإجراءات اللازمة لحماية زادة لكن العدو استخدم أسلوباً جديداً

أمين مجلس الأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، يقول إن إيران كانت على علم باحتمال تعرض العالم فخري زادة لمحاولة الاغتيال، ويشير إلى أن عملية الاغتيال كانت معقدة واعتمدت على أجهزة الكترونية.

  • شامخاني: اتخذنا الإجراءات اللازمة لحماية زادة لكن العدو استخدم أسلوباً جديداً
    أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني

أعلن أمين مجلس الأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، اليوم الاثنين، أن "عملية اغتيال محسن فخري زادة كانت معقدة، واعتمدت على أجهزة إلكترونية، ولم يتواجد أي من المنفذين بمسرح الاغتيال".

وأضاف في تصريح له اليوم الاثنين خلال مراسم دفن العالم النووي والدفاعي الايراني الشهيد محسن فخري زادة، أنه "لدينا رأس خيط في قضية اغتيال فخري زادة والمخطط معروف بالنسبة لنا". وقال إن "خدمات زادة لا يمكن تبيانها ولقد كان العدو يسعى لاغتياله منذ 20 عاماً".

وكشفت أن "زمرة منافقي "خلق" الإرهابية لها يد في حادث اغتيال زادة"، مبيناً أن "العنصر الإجرامي في الحادث يتمثل بالكيان الصهيوني وجهاز الموساد".

شمخاني لفت إلى أن "أجهزة الاستخبارات في البلاد كانت توقعت احتمال حدوث ومكان عملية الاغتيال الإرهابية، وعززت إجراءات الحماية اللازمة، إلا أن العدو استخدم أسلوباً جديداً ومختلفاً تماماً هذه المرة".

قائد حرس الثورة الإيرانية اللواء حسين سلامي، قال إنّ "مبدأ معاقبة الجناة المخطّطين والفاعلين مستمرّ وبقوّة".

سلامي وعلى هامش مراسم تشييع الشهيد فخري زادة، دعا الأعداء إلى انتظار الردود الإيرانية، مشيراً إلى أن بلاده هي من تعيّن زمن الردّ ومكانهُ ومداه".

من جهته، قال وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي خلال مراسم تشييع زادة: "لن يمر أي إرهاب أو عمل غبي بدون رد وستتم معاقبة الجناة".

وأضاف حاتمي أن "اغتيال الشهيد فخري زادة زاد من عزيمتنا في تعزيز قوتنا والاستمرار في مسيرتنا"، لافتاً إلى أنه "كان الخيار العسكري للأعداء مطروحاً على الطاولة لمدة 40 عاماً لكن هذا الخيار الآن تحت الطاولة".

هذا وأجريت صباح اليوم الاثنين مراسم تشييع جثمان العالم الإيراني محسن فخري زادة في العاصمة الإيرانية طهران. وتقام المراسم في وزارة الدفاع قبل مواراته الثرى قرب طهران.

وزارة الأمن الإيرانية أعلنت أمس أن الإجراءات التي اتخذها منتسبو الوزارة قادت إلى العثور على خيوط عن المتورطين في عملية اغتيال الشهيد محسن فخري زادة.

وأعلن مركز العلاقات العامة والإعلام التابع لوزارة الأمن أنه سيجري الإعلان عن التفاصيل المتعلّقة بهذه الإجراءات للمواطنين لاحقاً.

يشار إلى أن "وكالة أنباء فارس" الإيرانية كشفت في وقت سابق، عن تفاصيل جديدة لطريقة اغتيال العالم الإيراني الشهيد محسن فخري زادة.