"فورين بوليسي": الإمارات تموّل مرتزقة في الحرب الليبية

تقرير للمفتش العام للبنتاغون لعمليات مكافحة الإرهاب في أفريقيا، نشرته صحيفة "فورين بوليسي"، يفيد أن الإمارات تموّل مجموعة "واغنر" من المرتزقة الروس في الحرب الدائرة في ليبيا، وتشير إلى أن الأمر يزيد من تعقيد حسابات واشنطن.

  • مسلحون خلال الاشتباكات في ليبيا (أرشيف)

أفاد تقرير للمفتش العام للبنتاغون لعمليات مكافحة الإرهاب في أفريقيا نشرته صحيفة "فورين بوليسي"، بأن الإمارات تموّل "مجموعة واغنر من المرتزقة الروس" في الحرب الدائرة في ليبيا.

وأوضح أن "لدى الأميركيين قناعة بأن الإمارات توظف متعاقدين عسكريين سابقين من روسيا للتمويه على دورها في الأزمة".

وذكّر التقرير أنه "في يوليو /تموز، اتهمت قيادة أفريقيا في البنتاغون المجموعة بزرع ألغام أرضية بشكل عشوائي حول طرابلس وتعريض حياة المدنيين للخطر".

الصحيفة اعتبرت أن "الكشف عن أن هؤلاء المرتزقة الروس ربما تم تمويلهم من قبل أحد أقرب الحلفاء العسكريين لأميركا في الشرق الأوسط يزيد من تعقيد حسابات واشنطن".

يتزامن تقرير المفتش العام مع ضغوطات تمارس على الرئيس المنتخب جو بايدن ليواكب حملة الديموقراطيين في الكونغرس في معارضة بيع الأسلحة للإمارات، التي اقترحتها إدارة الرئيس ترامب بقيمة 23 مليار دولار.

ومن المقرر أن تعقد لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ جلسة مغلقة لمناقشة صفقة الأسلحة ليلة الإثنين.

ووفق "فورين بوليسي"، فقد قدّمت 9 دول دعماً عسكرياً للفصائل المتصارعة في ليبيا، وشارك ما يصل إلى 10 آلاف من المرتزقة والمقاتلين الأجانب في دعم الأطراف المتحاربة".