أمل طقاطقة الجريحة تدخل عامها ال7 والأخير في معتقلات الاحتلال

ما تزال الأسيرة طقاطقة تعاني جراء الإصابات، خاصة أن إحدى الرصاصات استقرت في صدرها، وهناك خطورة على حياتها في حال تم استئصالها.

  • الأسيرة الجريحة أمل طقاطقة تدخل عامها ال7 والأخير  في معتقلات الاحتلال
    الأسيرة الجريحة أمل طقاطقة تدخل عامها ال7 والأخير في معتقلات الاحتلال

دخلت الأسيرة أمل طقاطقة (25 عاماً) من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، والمحكومة بالسجن 7 سنوات، عامها السابع على التوالي والأخير في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت طقاطقة ،في 1 كانون الأول/ ديسمبر 2014، بعد أن أطلقت عليها النار، وهي في طريقها لشراء بعض مستلزمات عرسها القريب، وأصابتها بست رصاصات في الصدر والخصر ويدها وقدمها اليسرى، وخلال فترة اعتقالها الأولى خضعت لعدة عمليات جراحية في مستشفى "هداسا" الإسرائيلي.

وما تزال تعاني جراء الإصابات، خاصة أن إحدى الرصاصات استقرت في صدرها، وهناك خطورة على حياتها في حال تم استئصالها.

وخلال محاكمتها الطويلة كانت تتنقل عبر بوسطات السجن بين سجن هشارون ومعتقل عوفر، وبعد عام كامل أصدرت المحكمة حكمها على أمل بالسجن 7 سنوات، أمضت منها 4.

يُشار إلى أن الأسيرة طقاطقة تقبع في معتقل "الدامون" إلى جانب رفيقاتها الأسيرات.