وزير الخارجية البحريني من "إسرائيل": نتنمى أن توقع دول أخرى "اتفاق تطبيع"

وسائل إعلام إسرائيلية تنقل عن وزير بحريني قوله إن "اتفاق السلام هو قصة نجاح ودراسة حالة للآخرين ليتبعوها"، وأمله "بأن يكون الاتفاق بمثابة مخطط تنسخه دول أخرى".

  • وزير الخارجية الإسرائيلي يستقبل وزير الصناعة البحريني زايد الزياني في القدس المحتلة.
    وزير الخارجية الإسرائيلي يستقبل وزير الصناعة البحريني زايد الزياني في القدس المحتلة

نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني زايد الزياني، أمس الأربعاء، خلال زيارة قام بها إلى "إسرائيل"، قوله إن بلاده معنية بتسيير رحلات جوية مباشرة مع "إسرائيل" قريباً.

وبحسب الإعلام الإسرائيلي، قال زايد الزياني بعد لقائه بوزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي: "نحن حريصون على تسيير رحلات جوية مباشرة بين البحرين وتل أبيب"، وأضاف: "معنا اليوم في الوفد حضور كبير لفريق من الخليج للطيران، الناقل الوطني، للتأكد من تأسيسه وتشغيل ذلك في أقرب وقت ممكن".

ووصل الزياني، بحسب "تايمز أوف إسرائيل"، إلى "إسرائيل" الثلاثاء في زيارة تستمر ثلاثة أيام مع وفد يضم 40 شخصاً من المسؤولين ورجال الأعمال البحرينيين، "في محاولة لتوسيع العلاقات الثنائية بين الطرفين في مجالي التجارة والسياحة"، وفق الصحيفة.

وخلال تصريحاته المقتضبة في وزارة الخارجية في القدس المحتلة، أعرب الزياني عن "أمله بأن يكون اتفاق التطبيع بمثابة مخطط تنسخه دول أخرى".

وأضاف: "إن العالم كله يراقب، ونحن مصممون وملتزمون بجعله قصة نجاح ودراسة حالة يتبعها الآخرون"، واختتم حديثه بالقول: "أتمنى أن يكون هذا سلاماً مزدهراً طويل الأمد، وشالوم".

وذكر الإعلام الإسرائيلي أن "من المخطط أن يقوم الوزير البحريني بجولة في بورصة الماس في رامات غان، وأن يشارك في تجمّع لرجال أعمال إسرائيليين وبحرينيين قبل أن يعود إلى المنامة".

وتأتي زيارة الزياني بعد أسبوعين فقط من قيام وزير خارجية البحرين، عبد اللطيف بن راشد الزياني، بأول زيارة لوزير من الدولة الخليجية إلى "إسرائيل".

وبحسب تقارير إسرئيلية، فإن زيارة نتنياهو التي ستكون أول زيارة رسمية على الإطلاق إلى بلد عربي خليجي يقوم بها رئيس وزراء إسرائيلي ستتم في أواخر كانون الأول/ديسمبر بدلاً من الأسبوع المقبل.

وقد تمّ تأجيل رحلة أشكنازي إلى البحرين، التي كانت مقررة في 3 كانون الأول/ديسمبر، لأسباب غير واضحة.

ومنذ أيام، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن "زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التي كانت مقررة إلى البحرين، تأجلت بناءً على طلب المنامة".

وذكر الإعلام الإسرائيلي أنه في البحرين "طلبوا إجراء الزيارة في وقت لاحق"، في إطار زيارة نتنياهو المشتركة للمنطقة، والتي ستشمل أيضاً زيارة الإمارات.

وفي شهر تشرين الأول/أوكتوبر، وقّع وزير خارجية البحرين عبد اللطيف بن راشد الزياني ومندوبون إسرائيليون برئاسة مستشار الأمن القومي مئير بن شبات، في المنامة، على بيان مشترك "بشأن إرساء العلاقات"، بحضور وزير الخزانة الأميركي ستيف منوشين.

يشار إلى أن الإمارات والبحرين وقعتا مع "إسرائيل" على اتفاق لتطبيع العلاقة في البيت الأبيض، في 15 أيلول/سبتمر الماضي، بحضور الرئيس دونالد ترامب، وبرعاية أميركية.