مقيّد في السرير.. الأسير الفتى مقبل يخضع لعملية جراحية في "هداسا"

محكمة الاحتلال تمدد اعتقال الأسير الفتى محمد مقبل حتى يوم الأحد المقبل، وما يزال محتجزاً في مستشفى "هداسا" الإسرائيلي، مقيداً في السرير، حيث يعاني أوجاعاً في جسده، جراء الضرب الذي تعرض له.

  • الاحتلال ينقل الأسير علي عمرو إلى
    الاحتلال ينقل الأسير علي عمرو إلى "عيادة سجن الرملة" والأسير مقبل يخضع لعملية جراحية في "هداسا"

أعلن نادي الأسير أن الأسير الفتى محمد منير مقبل (16 عاماً) من مخيم العروب، خضع لعملية جراحية في مستشفى" هداسا" الإسرائيلي يوم أمس، خلالها تم زرع بلاتين في فكه الأيسر السلفي، الذي أصيب بكسر، جرّاء اعتداء جنود الاحتلال عليه في تاريخ الـ29 من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، أثناء ذهابه إلى مدرسته في المخيم.

وأوضح والد الفتى مقبل، أن محكمة الاحتلال مددت اعتقاله حتى يوم الأحد المقبل، وما يزال محتجزاً في مستشفى "هداسا" الإسرائيلي، ومقيداً في السرير، حيث يعاني أوجاعاً في جسده، جراء الضرب الذي تعرض له، لافتاً إلى أن السجانين المتواجدين بشكلٍ دائم أمام غرفته في المستشفى يمنعوه من التواجد مع نجله.

وفي السياق نفسه أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، اليوم الخميس، إن سلطات الاحتلال قامت بنقل الاسير الجريح علي عمرو من مستشفى سوروكا الاسرائيلي إلى ما تسمى بعيادة سجن الرملة.

وقال عجوة، إن المحكمة العسكرية في "عوفر" عقدت اليوم جلسة تمديد توقيف غيابية للأسير ومددت توقيفه لثمانية أيام.

وكان الأسير عمرو أصيب برصاص جيش الاحتلال مطلع الشهر الحالي بالقرب من مخيم الفوار جنوب الخليل، وجرى نقله بعدها للمستشفى وهناك أجريت له عملية جراحية.