روحاني لإردوغان: من حق إيران الانتقام لدماء الشهيد زادة

الرئيس التركي يعزي نظيره الإيراني باستشهاد محسن فخري زادة ويأمل أن "تفسح عقلية التهديدات والعقوبات في الإدارة الأميركية الجديدة المجال للحوار والتعاون بين الدول".

  • روحاني لاردوغان: من حق إيران الانتقام لدماء الشهيد زادة
    الرئيس الايراني حسن روحاني مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الخميس، إن "الهجوم الإرهابي من خلال اغتيال الشهيد محسن فخري زادة يستهدف سلام وهدوء منطقتنا".

وفي اتصال مع الرئيس الإيراني حسن روحاني معزياً بالشهيد فخري زادة، أمل إردوغان أن "تفسح عقلية التهديدات والعقوبات في الإدارة الأميركية الجديدة  المجال للحوار والتعاون بين الدول".

كما تناول إردوغان مع روحاني الأوضاع في إقليم ناغورنو كاراباخ في اذربيجان، حيث كانت قد تجددت أعمال قتالية في أيلول/سبتمبر.

وقال إنّه "من الأهمية البالغة تجنب كافة أنواع الأعمال التي من شأنها تهديد سيادة ووحدة الأراضي الاذربيجانية".

من جهته، قال الرئيس الإيراني "واضح بالنسبة لنا بشكل تام من يقف خلف اغتيال زادة والطريقة التي تم استخدامها".

كما شدد روحاني على أن "من حق إيران الانتقام لدماء الشهيد زادة من المتسببين بهذه الجريمة".

ويوم أمس، أعلنت الحكومة الإيرانية التعرف على أشخاص  على صلة باغتيال رئيس منظمة البحث والتطوير في وزارة الدفاع الإيرانية محسن فخري زاده.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، إن "التحقيقات حول اغتيال فخري زادة تجري من جميع الجوانب، وسيتم إعداد طبيعة الرد بعد انتهاء التحقيقات".