بايدن يختار مسؤولين سابقين في إدارة أوباما لمواجهة "كوفيد-19"

صحيفة "بوليتيكو" الأميركية تنقل عن مصدرين مطلعين، اختيار الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، اثنين من مسؤولي إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، في منصبين كبيرين للمساعدة في مكافحة جائحة "كوفيد-19".

  • بايدن يختار مسؤولين سابقين في إدارة أوباما لمواجهة كوفيد-19
    من أهم أولويات بايدن لدى دخوله البيت الأبيض "التصدي لفيروس كورونا وتداعياته الاقتصادية"

ذكرت صحيفة "بوليتيكو" الأميركية، اليوم الخميس، أن الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، اختار اثنين من مسؤولي إدارة الرئيس السابق باراك أوباما في منصبين كبيرين للمساعدة في مكافحة جائحة "كوفيد-19".

الصحيفة قالت إن بايدن سيعين جيف زينتس، منسق البيت الأبيض لملف جائحة كورونا. ونقلت عن مصدرين مطلعين على القرار، قولهما إن مستشار بايدن، فيفيك ميرثي، سيعود إلى دور الجراح العام الذي كان يشغله ولكن بمهام أوسع نطاقا هذه المرة، مع اتساع رقعة تفشي الفيروس في الولايات المتحدة.

ومن أهم الأولويات التي تنتظر بايدن لدى دخوله البيت الأبيض رئيساً في 20 كانون الثاني/ يناير المقبل، هو التصدي لفيروس كورونا، الذي أودى حتى الآن بحياة ما يزيد عن 274 ألف أميركي، وتداعياته الاقتصادية. 

وقالت بوليتيكو أيضاً إن الرئيسة المشاركة في لجنة بايدن الاستشارية لشؤون "كوفيد-19" مارسيلا نونيز-سميث، ستلعب دوراً رئيسياً في مواجهة الإدارة الأميركية المقبلة للجائحة.

ومن المقرر أن يعقد عضو فريق العمل الحالي للتصدي لكورونا التابع للبيت الأبيض وكبير خبراء الأمراض المعدية بالحكومة الأميركية أنتوني فاوتشي، أول محادثات جوهرية له مع الإدارة الجديدة اليوم الخميس.

وقال فاوتشي لوسائل الإعلام إنه يتوقع إجراء نقاش شامل مع أعضاء فريق بايدن الذين يعملون على تحديد الأولويات وضمان انتقال سلس للسلطة يوم التنصيب في 20 كانون الثاني/يناير المقبل.