رئيس الوزراء الفرنسي يعلن أن لقاح كورونا سيكون متوفراً مجاناً للجميع

رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس يؤكد أن اللقاحات ضد فيروس كورونا في فرنسا ستكون مجانية، ويشير إلى أن حملة التلقيح في كانون الثاني/ يناير ستشمل مليون مسن.

  • كاستكس: لقاح كورونا في فرنسا
    كاستكس: لقاح كورونا في فرنسا "مجاني للجميع"

أكد رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس، أمس الخميس، أن اللقاحات ضد فيروس كورونا في فرنسا ستكون مجانية للجميع، وستبدأ حملة التلقيح في كانون الثاني/يناير لمليون شخص مسن في دور الرعاية، على أن تتواصل في شباط /فبراير لـ14 مليون شخص معرضين، ثم في الربيع لمجمل الفرنسيين.

وأشار كاستكس خلال مؤتمر صحافي إلى أنه بفضل الطلبات التي قدمت على المستوى الأوروبي، "ستمتلك فرنسا إمكانيات بمستوى 200 مليون جرعة، ما سيسمح بتلقيح مئة مليون شخص"، إذ يتطلب اللقاح في الوقت الحاضر جرعتين بفارق بضعة أسابيع. ولضمان مجانية اللقاحات، رصدت الحكومة 1,5 مليار يورو ضمن ميزانية الضمان الاجتماعي للعام 2021.

وشدد كاستكس على أن "هدفنا الأول هو ضمان امتلاك فرنسا ما يكفي من اللقاحات لجميع مواطنيها. وبالطبع، لن ندفع في نهاية المطاف إلا ثمن ما سيتم تسليمه لنا فعلياً، وهو مكسب آخر في المفاوضات الجارية على المستوى الأوروبي".

ولفت إلى أن استراتيجية التلقيح "ستعرض على البرلمان" خلال كانون الأول/ديسمبر، متعهداً "بلزوم شفافية تامة ووضوح تام بشأن كل القرارات التي سنتخذها". وأوضح أن حملة التلقيح ستبدأ بلقاحي "فايزر - بايونتيك" و"موديرنا" اللذين سيتوافران في آواخر كانون الأول/ديسمبر على أقرب تقدير، أو اعتباراً من كانون الثاني/يناير، بعد الحصول على إذن من السلطات الصحية الأوروبية والفرنسية.

في سياق آخر، أوصى رئيس الوزراء بحصر تجمعات أعياد رأس السنة بستة أشخاص بالغين، إضافة إلى الأطفال. وتابع: "حدد معظم جيراننا الأوروبيين حداً أقصى للمدعوين إلى سهرات رأس السنة، يتراوح بين ستة وعشرة أشخاص، ما عدا الأولاد، بحسب البلدان"، مضيفاً: "يبدو لنا من المنطقي أن نوصيكم بلزوم حد أقصى قدره ستة أشخاص بالغين، ما عدا الأولاد".

وأكد أن "انتشار الفيروس يواصل التراجع من أسبوع إلى أسبوع"، طارحاً إمكانية تدني الحصيلة اليومية "في الأيام المقبلة عن عتبة عشرة آلاف إصابة يومية كحد متوسط".

وبلغ عدد الوفيات جراء كوفيد-19 في فرنسا أكثر من 53 ألف وفاة منذ آذار/مارس.