حزب الله يقاضي شخصيات ومواقع إعلامية اتهمته بالمسؤولية عن انفجار بيروت

النائب إبراهيم الموسوي يقول إن هناك مواقع إعلامية انبرت لاتهام حزب الله بالمسؤولية عن انفجار مرفأ بيروت، ويعلن رفع دعوى ضدّ شخصيات ومواقع إعلامية اتهمت الحزب بالمسؤولية عن الانفجار.

  • النائب إبراهيم الموسوي.
    النائب اللبناني عن كتلة "الوفاء للمقاومة" إبراهيم الموسوي من أمام قصر العدل

أعلن حزب الله، اليوم الجمعة، أنه سيقاضي شخصيات ومواقع إعلامية اتهمته بالمسؤولية عن انفجار مرفأ بيروت.

وقال النائب إبراهيم الموسوي في حديث للصحافيين من أمام قصر العدل في بيروت، إن "هناك مواقع إعلامية انبرت لاتهام حزب الله بالمسؤولية عن انفجار مرفأ بيروت"، معتبراً أن "كل الاتهامات لحزب الله باطلة ومن دون دليل"، واعتبرها كذلك "مخزية ورخيصة ومعيبة".

الموسوي أوضح أن "البعض يستثمر على الدمار وعلى المقاومة التي دافعت عن لبنان، و"إسرائيل" بنفسها تعترف بصدقيتها"، كاشفاً أن هناك "كورس" منظم هدفه فقط مهاجمة وتشويه صورة حزب الله.

وقال الموسوي إن الدعاوى رفعت ضدّ "مواقع الفتنة وضدّ النائب السابق في البرلمان اللبناني فارس سعيد وموقع القوات اللبنانية"، وأضاف "لدينا مستندات تثبت اتهاماتهم الباطلة".

وأودى الانفجار الذي وقع بمرفأ بيروت  في الرابع من آب/ أغسطس بحياة نحو 191 شخصاً وأصاب 6000 ودمر أحياء بأكملها. 

يذكر أن الرئاسة اللبنانية اعتبرت أن المطالبة بتحقيق دولي في انفجار مرفأ بيروت الكبير الهدف منه إضاعة الوقت، ولفتت إلى أن الرئيس عون أشار إلى أن القضاء يجب أن يكون سريعاً من دون تسرّع "لتبيان من هو مجرم ومن هو بريء في حادث المرفأ".