إيران: لسنا مبتهجين بانتخاب بايدن ومواقفنا على غرار سياستنا الخارجية

مدير مكتب الرئيس الإيراني محمود واعظي يشدد على أن "على الأميركيين أن يغيروا من سياستهم وليس الشعب الإيراني".

  • مدير مكتب الرئيس الإيراني محمود واعظي
    مدير مكتب الرئيس الإيراني محمود واعظي

قال مدير مكتب الرئيس الإيراني محمود واعظي: "لسنا مبتهجين بانتخاب جو بايدن، ومواقف الحكومة الإيرانية ستكون على غرار سياستنا الخارجية المتبعة، وما يؤكده المرشد الأعلى (السيد علي خامنئي) ورئيس الجمهورية ووزير الخارجية".

وأضاف أن "الشعب الإيراني صمد على مدى السنوات الثلاث الماضية أمام كل الضغوط، ولا بدّ من حصد ثمار ذلك، وعلى الأميركيين أن يغيروا من سياستهم، وليس الشعب الإيراني".

تصريح واعظي يأتي بالتزامن مع مقابلة أجراها الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن مع شبكة "سي أن أن" الأميركية، إذ قال إنه لن يسمح لإيران بحيازة أسلحة نووية.

وفي أول تعقيب له على عملية اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة، قال بايدن إن من السابق لأوانه معرفة كيفية تأثير هذه العملية في خطته التي تهدف إلى العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران.

وأشار بايدن إلى أن الولايات المتحدة ستتعامل مع الملف الإيراني بالتعاون مع أوروبا، وليس بمفردها، متوقعاً أن تكون المفاوضات معقدة، موضحاً أنه "لا يقع في الأوهام بهذا الشأن، إلا أنه لا يمكن السماح لإيران بامتلاك سلاح نووي".

وقبل يومين، أكد بايدن لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أنّ موقفه ما زال نفسه في ما يتعلق بالبرنامج النووي الإيراني.

وذكر بايدن أنّ "أفضل طريقة لتحقيق بعض الاستقرار في المنطقة هي التعامل مع البرنامج النووي".

الرئيس الأميركي المنتخب قال: "ما زلت متمسكاً بموقفي من عودة واشنطن إلى الاتفاق النووي".